‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “إن كبر ابنك عينه وزير دفاع”.. هل يفعلها السيسي؟
أخبار وتقارير - ديسمبر 18, 2019

“إن كبر ابنك عينه وزير دفاع”.. هل يفعلها السيسي؟

محمود السيسي

رغم ما كشفه موقع “مدى مصر” عن اتخاذ جنرال إسرائيل السفيه عبد الفتاح السيسي قرارًا بإبعاد نجله الأكبر عن المشهد السياسي عبر تكليفه بمهمة عمل طويلة بالبعثة المصرية في روسيا، والذي عززته في وقت لاحق مصادر إعلامية أجنبية، فإن تداعيات ذلك تكشف عن أن الأمر لم يقلل خطورة التعامل مع أخبار محمود السيسي.

منهجية التعامل الصارمة التي تظهر في أحيان كثيرة متشنجة ومرتبكة، ظهرت مؤخرا في أكثر من حالة، وذلك منذ الكشف عن التصعيد السريع له، حيث قفز من رتبة رائد إلى رتبة عميد، ثلاث رتب خلال 4 سنوات، لتتم ترقيته إلى منصب رئيس المكتب الفني لرئيس جهاز المخابرات ثم وكيل الجهاز.

لا يعد عقوبة

وتحدَّث سفير صهيوني سابق في مصر، عن سبب مختلف حول تعيين نجل السفيه السيسي كملحق عسكري في روسيا، وقال “يتسحاق ليفانون”: إن “سلوك السيسي يدخل الولايات المتحدة في نقاش داخلي حاد”، موضحا أن “وسائل الإعلام المصرية والعربية باتت منشغلة في تعيين ابن السيسي البكر محمود ملحقا عسكريا للجيش المصري بروسيا”.

وتابع ليفانون: “رغم أن مواقع إخبارية معارضة للسيسي ذكرت أن هذا التعيين جاء عقب فشل السيسي الابن في عمله بجهاز المخابرات المصرية، فإن هذه الفرضية خاطئة، لأن منصب الملحق العسكري في دولة مهمة مثل روسيا لا يعد عقوبة أو إقصاء، بل هو مهمة رفيعة المستوى وثقيلة العيار”.

وأشار ليفانون، الذي يعمل كباحث في معهد القدس لدراسات الدولة، إلى أن “تعيين السيسي الابن يمكن اعتباره مؤشرا على السلوك السياسي الأخير للسيسي تجاه القوى العظمى، بغرض تسهيل عقد المزيد من الصفقات التسليحية”، وفق تقديره.

وبيّن أنه “في هذه الحالة سيكون الملحق العسكري المصري الشاب على علاقة وثيقة مع المؤسسة العسكرية والاستخباراتية الروسية، وقريبًا من أُذن والده رئيس الدولة”.

بينما فجّر ضابط الاستخبارات العسكرية الروسية السابق “سيرغي بانكوف”، مفاجأة عبر كشفه عن معلومة خطيرة، عن سر ندب نجل السفيه السيسي إلى روسيا.

وقال الضابط الروسي، إن مصادر مقربة داخل الاستخبارات العسكرية الروسيةGRU  أكدت أن الهدف من سفر الجنرال “محمود” هو إخفاؤه مؤقتا من المشهد الإعلامي لحين انتهاء والده من تمهيد الطريق له ليتسلم خلال الشهور القادمة منصب وزير الدفاع.

وقال “بانكوف”، في تصريحات لصحيفة سبارسكي تيليجراف الصربية، إن السيسي قد اجتمع أثناء زيارته الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية بعملاء من الاستخبارات العسكرية الروسية فى وجود عملاء من المخابرات الأمريكيةCIA  فى قاعدة عسكرية، وحذَّره العملاء الروس من خلال تقارير مخابراتية من الثقة المطلقة فى قيادات الجيش الحاليين، وخاصة وزير الدفاع الحالي، وذلك بعد الزخم الشعبي المصري والذى ظهر جليا بعد بث فيديوهات الفنان والمقاول “محمد علي”، والتى أشارت إلى حجم الفساد المالي في المؤسسة العسكرية.

إخفاء السيسي

وأضاف “بانكوف” أن المُخطط الذى تم اقتراحه عبارة عن “انقلاب أبيض” داخل “المؤسسة العسكرية المصرية”، ويبدأ بإخفاء “السيسي الابن” من المشهد مؤقتا، وتم الاقتراح فى الجلسة سابقة الذكر بأن يتم تعيين “السيسي الابن” كمستشار عسكري فى إحدى دول أوروبا الشرقية، ولكن تم تعديل الاقتراح لأسباب أمنية، وتمت الموافقة في أن تكون الدولة هى روسيا، ثم بعد عدة شهور تتم عودته إلى مصر بعد حصوله على ترقية.

وخلال تلك الفترة سيتم التخلص من قيادات الجيش المؤثرين من خلال تعيينهم فى مناصب مدنية أو تسفيرهم للخارج فى مناصب دبلوماسية أو إخراجهم من الخدمة، وتسريح عدد من القيادات فوق الوسيطة، ثم بعد ذلك يتم منحه ترقية استثنائية، ويتم تعيينه رئيسًا للأركان، ثم وزيرا للدفاع بعد تصعيد عدد من أصحاب الرتب العسكرية الوسيطة، والذين يثق فيهم “السيسي الابن” لرتب أعلى بترقيات استثنائية.

الجدير بالذكر بأن “سيرغي بانكوف” كان أحد المقربين لـ”إيغور كوروبوف”، رئيس إدارة الاستخبارات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، والذى توفى أواخر العام الماضى فى ظروف وُصفت بالغامضة، والذى اتهمته واشنطن بالوقوف وراء القرصنة الإلكترونية التي حدثت أثناء الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

«قاعدة برنيس».. رأس حربة ضد ثورة السعوديين حتى لا يسقط الخادم!

افتتح جنرال إسرائيل السفيه عبد الفتاح السيسي، بحضور شيطان العرب ولي عهد أبو ظبي محمد بن زا…