‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير انخفاض النيل يهدد زراعات الأرز.. و”الري” تتهم المزراعين
أخبار وتقارير - يونيو 1, 2016

انخفاض النيل يهدد زراعات الأرز.. و”الري” تتهم المزراعين

كشف مصدر بمركز البحوث الزراعية، عن أن نقص المياه الحاد الناتج عن انخفاض منسوب مياه النيل يهدد زراعات الأرز بالجفاف، بعد انخفاض منسوب المياه بالمصارف العمومية.

وقال المصدر في تصريحات خاصة: إن وزارة الرى تقوم بالتجهيز لحملة إعلامية لاتهام المزراعين بأنهم السبب فى أزمة المياه، بزعم المخالفات وعدم التزامهم بالمناطق المصرح بها، وأن الجشع تملكهم بعد زيادة سعر الأرز بشكل كبير خلال الأيام الماضية.
وأكد المصدر أن هذا الرى سوف يتهم القلاحين بأنهم وراء الأزمة المائية الكبيرة التى  قد تحدث نتيجة استهلاك المياه فى رى المحصول، وعدم وصولها الى مستحقيها، تمهيدا للكارثة المتوقعة بعد انخفاض منسوب النيل.

وكان محمد عبدالعاطى لوزير الرى بحكومة الانقلاب، قد زعم أن المساحات المنزرعة تعطى مؤشرًا على زيادة كبيرة فى زراعات الأرز خارج مناطق التصاريح (بالمخالفة)، التى تصل إلى نسبة 95% على الكثير من زمامات الترع الفرعية التى تم المرور عليها حاليا، ومن المتوقع أن تؤدى إلى زيادة فى الاحتياجات المائية، وقد تزيد عن الحد.

يأتى ذلك فى الوقت الذى كشف فيه وزير الإعلام والاتصال الإثيوبى غيتاشو رضا منذ أيام   عن السبب الحقيقى لانخفاض منسوب مياه النيل؛ حيث أكد أن حكومة بلاده توشك على بناء 70% من سد النهضة، موضحا أن ما تم إنجازه يتضمن الأعمال الإنشائية والهندسية وتركيب التوربينات، مضيفا أن الأعمال الكاملة قد تنتهى فى أى وقت.

وأضاف أن أعمال اللجان المشتركة مع مصر والسودان لا علاقة لها ببناء السد؛ لأن السد لن يتأثر بتقاريرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …