‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير طالبات الأزهر يتحدين القمع الأمني بـ”ثورة عِرْض”
أخبار وتقارير - نوفمبر 23, 2014

طالبات الأزهر يتحدين القمع الأمني بـ”ثورة عِرْض”

بالرغم من اقتحامات قوات الشرطة المتكررة لحرم جامعة الأزهر فرع البنات بالقاهرة، الأسبوع الماضي، واعقتال وسحل عشرات الطالبات، أصرت طالبات الأزهر، الأحد23 نوفمبر 2014، على تحدي القمع الأمني بتدشين حملة طلابية جديدة تحت شعار “ثورة عرض”.

ونظمت طالبات الأزهر بالقاهرة، اليوم، سلسلة بشرية داخل ساحات الجامعة، في إطار أولى فعاليات حملة “ثورة عرض”، حيث رفعت الطالبات خلالها لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلات وعودة المفصولات إلى أماكن دراستهن.

كما نددت الطالبات بما حدث فى الجامعة، الأسبوع الماضى، من سحل واعتقال عشوائى للطالبات، كما أعلن تدشين حملة “ثورة عرض”؛ رفضا للانتهاكات التي تمارس بحقهن داخل وخارج ساحات الجامعة.

وفي السياق ذاته، نظم ائتلاف طالبات ضد الانقلاب بجامعة الأزهر بدمياط الجديدة سلسلة بشرية، صباح اليوم الأحد، بكلية الطب بدمياط الجديدة؛ للتنديد بالقمع الذى يمارس ضد طالبات الأزهر.

وشهدت السلسلة مشاركة واسعة من الطالبات اللاتي رفعن لافتات تندد بالقمع ضد طالبات الأزهر، مطالبات بالإفراج عن جميع المعتقلين، ومشددات على استمرار الفعاليات المنددة بما يصفونه بالانقلاب العسكري حتى عودة الشرعية ومحاكمة كل من اعتدى على الطالبات.

وفي جامعة الأزهر فرع تفهنا الأشراف، نظمت حركة “طالبات ضد الانقلاب” بالجامعة مسيرة طلابية، رفعن خلالها شارات رابعة العدوية، مرددات هتافات منددة بالاعتداءات المتكررة عليهن من قبل قوات الأمن، من بينها “الحرية لمين ولمين الحرية لكل سجين” “هاتوا إخواتنا من الزنازين.. هاتوا الطلبة من الزنازين” “يسقط يسقط حكم العسكر.. إحنا في جامعة مش معسكر”.

كما رفعت الطالبات لوحات تضامنية مع انتفاضه السجون التي دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية.

وكانت قوات الشرطة قد اقتحمت ساحة جامعة الأزهر فرع البنات بالقاهرة، الثلاثاء 18 نوفمبر، واعتدت على الطالبات بقنابل الغاز المسيل للدموع، كما قامت باعتقال نحو 30 طالبة من ساحة الجامعة بحجة مشاركتهن في أعمال شغب بالجامعة، وسط تأكيدات طلابية بأن الاعتقال كان عشوائيا، ولم يكن على خلفية أعمال شغب كما ادعت قوات الأمن.

وبحسب تقرير سابق لـ”المرصد الحقوقي للطلاب”، فإن طالبات جامعة الأزهر قد تعرضن لاعتداءات جسدية وانتهاكات قانونية جسيمة، وسحل واعتقال وانتهاكات غير مسبوقة في تاريخ الحركة الطلابية كمًّا ونوعًا؛ بسبب تعبيرهن عن آرائهن في رفض الانقلاب العسكري والمطالبة بحقوق زملائهن وزميلاتهن.

deif-hamzah-seif-very-new

 

senaa.is

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …