‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مجددا.. “العقرب” يقتل معتقلا بالإهمال الطبي
أخبار وتقارير - سبتمبر 1, 2016

مجددا.. “العقرب” يقتل معتقلا بالإهمال الطبي

من جديد، قتلت قوات أمن الانقلاب بـ”الترك عمدا” أحد المعتقلين؛ بسبب إهمال العلاج من عدد من الأمراض التي أودت بحياته، لينضم إلى طابور طويل من الضحايا الذين قتلوا في مقار الاحتجاز، سواء بالتعذيب كما حدث مع الشاب أحمد مدحت، أو بالإهمال الطبي المتعمد كما حدث مع الشهداء طارق الغندور وفريد إسماعيل ومحمد الفلاحجي.

الضحية هذه المرة كان المعتقل صبحي عرابي، الذي ينتمي إلى قرية “كوم الفرج” بمدينة أبو المطامير بالبحيرة، والذي قتل بالإهمال الطبي داخل سجن العقرب شديد الحراسة 2؛ بسبب ارتفاع في ضغط الدم، وضيق في التنفس، ومنع العلاج عنه، وتعنت إدارة السجن في نقله إلى المستشفى.

يذكر أن الشهيد صبحي عرابي تم اعتقاله منتصف رمضان/ يوليو 2014، وحكم عليه بالسجن 3 سنوات في قضية تظاهر، وتم ترحيله من سجن الأبعدية إلى سجن وادي النطرون، ومنه إلى سجن العقرب شديد الحراسة 2.

وقد رزق “صبحي” بطفل بعد أن ظل بدون إنجاب 9 سنوات، إلا أنه لم يتمكن من رؤية ابنه، حيث جاء إلى الدنيا عقب سجن والده. وللمعتقل الشهيد ابنة أخرى “هنا”، وتبلغ من العمر 10 سنوات.

وتؤكد عائلته أنها زارته يوم الإثنين الماضي، وكان بصحة جيدة، إلا أنه كان يشتكي دائما من ضيق في التنفس، فتوجه يوم الأربعاء إلى طبيب السجن، الذي قال له إنه لا يعاني من أي أمراض دون أن يكشف عليه.

وبعدها عاد إلى زنزانته، وساءت حالته بشكل سريع، وارتفع ضغطه وسط صراخ المعتقلين للمسؤولين لإنقاذه دون جدوى. فتُرك حتى مات في فراشه، فجر اليوم الخميس، ولم يتم إخبار أهله إلا عن طريق زوجات بعض المعتقلين، اللائي عرفن بالخبر من أزواجهن خلال الزيارة اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …