‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير عبد العال لتواضروس بعد تمرير “بناء الكنائس”: مبروك عليكم
أخبار وتقارير - أغسطس 31, 2016

عبد العال لتواضروس بعد تمرير “بناء الكنائس”: مبروك عليكم

كشف القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية للأقباط الأرثوذكس، تلقى اتصالًا هاتفيًا من علي عبد العال، رئيس برلمان العسكر، هنأه خلالها بتمرير قانون بناء الكنائس.

وأضاف حليم- في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء- أن عبد العال قدم خلال الاتصال التهنئة للبابا بصدور قانون بناء وترميم الكنائس، فيما أعرب البابا عن خالص شكره وامتنانه للمجلس وأعضائه ولكل من أسهم طوال الفترة الماضية بجهد في إعداد القانون حتى صدوره.

وكان مجلس النواب قد وافق بشكل نهائي ورسمي على قانون بناء الكنائس، خلال جلسته العامة اليوم الأربعاء، ليتكون من 9 مواد، وجرى التصويت وقوفًا دون تصويت إلكتروني، وتمت الموافقة بالإجماع، وفق ما جاء من الحكومة، وتوافقت عليه الكنائس الثلاث الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية، وردد النواب بالقاعة هتافات “عاش الهلال مع الصليب.. تحيا مصر”.

من ناحية أخرى، كشفت إحصائية رسمية للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن تفاصيل تخص عدد الكنائس المقامة في مصر؛ حيث بلغت نحو 3126 كنيسة، علاوة على عشرات الأديرة المنتشرة في ربوع المحافظات، موضحةً أنها تتسع لنحو 24 مليون مصلّ؛ أي أكثر من ربع سكان مصر، وهو ما يتفق مع الدراسة المعدة في مارس من عام 2014 للمستشار حسين أبو عيسي المحامي بالنقض، والمستشار السابق بالمحاكم العسكرية.

وأوضح باحث في الشأن المسيحي أن رفض الأقباط لقانون دور العبادة الموحد سببه الخوف من وضع الكنائس وأموالها تحت رقابة الدولة والجهاز المركزي للمحاسبات ووزارة التضامن الاجتماعي؛ ما يفتح الباب على مصراعيه لـ(الطوائف) الأخرى للمطالبة بحقها في دور العبادة.

وأكد الباحث القبطي- الذي رفض ذكر اسمه- أن هذا الأمر أدى إلى إلغاء تراخيص العديد من الكنائس، ووقف أعمال البناء في كنائس أخرى، بصورة ربما تزيد من حدة التوتر والاحتقان الطائفي في مصر.

بينما قال الأنبا بولا، رئيس لجنة العلاقات العامة في الكنيسة، إنه تم حذف جميع المواد والمصطلحات التي كانت ترفضها الكنيسة في القانون، ومنها الشرط الذي وضعته الحكومة في المادة الثانية من القانون والخاص بمساحة الكنيسة، كما تم حذف مادة أخرى كانت تنص على طلب التصريح لأي نشاط رياضي أو ثقافي داخل الكنائس أو خارجها وحذف المواد من رقم 9 إلى 17 والمتعلقة بالكنائس السابقة المبنية قبل وضع هذا القانون بدون استثناء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …