‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “ثقافة” الانقلاب تتباهي بمعاداة الإسلام
أخبار وتقارير - أغسطس 27, 2016

“ثقافة” الانقلاب تتباهي بمعاداة الإسلام

تطاول وزير الثقافة الانقلابي حلمي النمنم على الدين الإسلامي صباح الجمعة زاعما أن المناهج الأزهرية معتبرها سببًا للتطرف.

وقال النمنم الذي يتباهي بمعاداة الإسلام: ” إن المجتمع المصرى يجب أن يتحلى بالشجاعة ومواجهة ظاهرة العنف، حيث يعانى المجتمع من قصور فى النواحى الثقافية والتعليمية، وذلك يرجع إلى عدة أسباب منها توغل التعليم الأزهرى فى مصر، حيث يشكل التعليم الأزهرى نسبة كبيرة فى مصر، وهو أمر لابد من إعادة النظر فيه، وكذلك إعادة النظر فى المناهج الدينية التى تدرس فى المعاهد الأزهرية”.

واستنكر الدكتور علي محمد الأزهري، عضو هيئة تدريس بكلية أصول الدين الزقازيق بجامعة الأزهر، مهاجمة الدكتور حلمى النمنم، وزير الثقافة، للتعليم الأزهرى الذي صرح بأن توغل التعليم الأزهرى أدى للعنف ولابد من إعادة النظر فيه.

وقال الأزهرى، إن النمنم يواصل عداءه للأزهر الشريف بدون مبررات، وأخر أقواله حينما طالب بحذف آيات الجهاد من المناهج، كما وصف مصر بأنها دولة علمانية، وأن الأزهر غير قادر على مواجهة التطرف.

وشدد الأزهرى، أن الله حفظ الدين بسبب الأزهر، وجاء إليه الناس من كل فج عميق وضحى أهله من أجل إظهار الحق، كما أن الله تعالى حفظ الأزهر منذ أكثر من ألف عام حتى الآن ليظل رمزًا للوسطية.

بدورة طالب الداعية السلفي سامح حمودة بإقالة النمنم، بسبب تصريحاته التى أكد فيها أن انتشار التعليم الأزهري تسبب فى زيادة العنف والتطرف.

وقال حمودة، إن ما قاله يعد إهانة للأزهر كموسسة عريقة لا يمكن أن يقبل إهانتها من موظف حكومي، مضيفا أن الازهر حارب التطرق وكان منارة الوسطية والأزهريين ليسوا إرهابيين.

وأضاف حمودة أن مناهج الأزهر لا تحض على التطرف والعنف ، بل تحض على الأخلاق والقيم والتحضر ، والتكفيريون درسوا مناهج منحرفة ولم يدرسوا مناهج الأزهر، مضيفا أن علي شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ألا يسكت على إهانة الأزهر ، واتهام التعليم الأزهري بأنه يؤدي للعنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …