‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير إحالة “عزة الحناوى” للتأديبية بتهمة “إهانة السيسى”
أخبار وتقارير - أغسطس 27, 2016

إحالة “عزة الحناوى” للتأديبية بتهمة “إهانة السيسى”

قررت هيئة النيابة الإدارية، إحالة المذيعة عزة الحناوي ومخرج ومعد برنامج “أخبار القاهرة”، بالتليفزيون المصري، إلى المحاكمة التأديبية، بتهمة إهانة عبد الفتاح السيسى، خلال برنامج مذاع على الهواء مباشرة.

وجاء بتقرير الاتهام حصلت بوابة الحرية والعدالة على نسخة منه،اليوم السبت، أن عزة الحناوي مقدمة البرامج بقناة “القاهرة”، لم تؤد العمل المنوط بها بدقة ولم تلتزم بالإسكريبت الخاص بحلقة برنامج “أخبار القاهرة” المذاع على الهواء مباشرة، وذكرت عبارات مسيئة لرئيس الدولة.

وأضاف التقرير أن المذيعة أبدت آراء شخصية في أثناء تقديمها حلقة البرنامج، ولم تلتزم بالحيادية وخلطت بين الخبر والرأي، ولم تحترم ضيف الحلقة، ودأبت على مقاطعته وعدم منحه الفرصة للرد على ما طرحته من أسئلة، فضلًا عن إذاعتها أخبارا غير موثوق في مصادرها بالمخالفة للضوابط التي وضعتها لجنة جودة المحتوى والمهنية المنبثقة عن مجلس الأمناء.

وجاء بأوراق القضية أن وجيه مطاوع “57 سنة”، مخرج أول بقطاع القنوات الإقليمية باتحاد الإذاعة والتليفزيون وخالد مصطفى شكري محمد عبد الكريم “51 سنة”، معد برامج أول، لم يؤديا العمل المنوط بهما بالدقة الواجبة، وخالفا أحكام القرارات واللوائح والأوامر التي تتعلق بأداء واجبات وظيفتهما.

وقد انتهت تحقيقات النيابة الإدارية إلى إحالة المتهمين الثلاثة للمحاكمة التأديبية، وعدم إسناد أعمال برامجية على الهواء للمذيعة عزة الحناوي، مع تقييم أدائها وتعزيز إدارة المتابعة بقطاع القنوات الإقليمية بعدد كافٍ من المتابعين والرقباء.

جدير بالذكر إن رئيس مجلس الأمناء باتحاد الإذاعة والتليفزيون، قد أبلغ النيابة الإدارية للتحقيق في المخالفات التي شابت حلقة برنامج “أخبار القاهرة” المذكورة،تم أصدار قرارًا بتشكيل لجنة ضمت كلا من الدكتور حسن عماد مكاوي، عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة سابقًا، والإعلامية سناء منصور رئيس قطاع القنوات الفضائية الأسبق، والإعلامي حمدي الكنيسي، رئيس قطاع الإذاعة الأسبق والإعلامي محيي الدين عبد العظيم، رئيس قناة القاهرة لمشاهدة حلقة البرنامج وإعداد تقرير بما يسفر عنه الفحص.

وزعمت اللجنة أن محتوى العبارات التي رددتها مقدمة البرنامج لم تكن ضمن أخبار الحلقة وإنما أطلقتها للتعبير عن أفكارها الشخصية، وتجاوزها حدود دورها أمام الشاشة الرسمية للدولة.

وكانت قد استنكرت الإعلامية عزة الحناوي، المذيعة بقناة القاهرة (الثالثة سابقا) قرار عصام الأمير، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، بتشكيل لجنة للتحقيق معها، على خلفية اعتراضها على أداء عبدالفتاح السيسي في إحدى حلقات برنامج «أخبار القاهرة”.

وأشارت الحناوي فى تصريحات سابقة، أنها أبدت انزعاجها للمحقق من عدم حيادية اللجنة التي تم تشكيلها من رئيس الاتحاد لتقييم حلقتها، مُوضحة أن لجنة التحقيق استبقت نتائج التحقيقات وأعلنت عبر وسائل الإعلام أنهم سيتخذون إجراءات صارمة ضدها، متسائلة «لماذا لم يبد الأمير أي تحفظ على الحلقة بمجرد إذاعتها الأحد قبل الماضي، وانتفض غضبًا بعد انتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي، بل بعد أيام من نشرها وقيام بعض الإعلاميين بهجوم واسع النطاق على الحلقة”.

كما أضافت أنها طلبت الإطلاع على قرار لجنة التحقيق، التى أرى أنها بلا صفة، أثناء التحقيق معس، والحصول على صورة ضوئية منه لتكون سند لها حال اتخاذ إجراءات قانونية تعسفية ضدها، إلا أنني فوجئت بالرفض من قبل المحقق»، مُشيرة أن المحقق قال لها «ممكن تطلعي عليها فقط وتكتبيها لكن مش هتاخدي منها أي صورة.

وقالت مذيعة برنامج «أخبار القاهرة»: «اتهمني المحقق بعدم تطبيق المعايير المهنية، فسألته ما هي المعايير التى تطالبون بتطبيقها لأننا نعاني حتى الآن من عدم وجود ميثاق إعلامي، خصوصًا أن خارطة الطريق التى أصدرها السيسي كان أحد بنودها ضرورة وجود ميثاق إعلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …