‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مقارنة بين مصر وتونس فى الأولمبياد (3+3) بفارق تكلفة 388 مليون جنيه.. تعرف على التفاصيل
أخبار وتقارير - أغسطس 22, 2016

مقارنة بين مصر وتونس فى الأولمبياد (3+3) بفارق تكلفة 388 مليون جنيه.. تعرف على التفاصيل

.. حصاد الثورة والانقلاب

 

اختتمت أمس الأحد، 21 أغسطس ، النسخة الـ 31 لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي استضافتها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية في الفترة بحفل ختامي رائع ولكنه مخيب للعرب عامة والمصريين خاصة.

وشهد ملعب ماراكانا حفل ختام الألعاب الأولمبية الأولى في أمريكا اللاتينية، وأقيم فيه كرنفال عملاق استمر نحو ساعتين ونصف الساعة.

ولم يكن حظ العرب كبيراً فى الأولمبياد كبيراً حيث شهد سقوط مدوى للبعثات العربية والتى كان أشهر بعثة مصر والتى شهدت فضيحة التمثيل المشرف كالعادة .

مصر وتونس..ثورتين و6 برونزيات

فوجه التشابه بين دولتين مثل مصر وتونس كبير، فالإثنان شهدا ثورتين عظيمتين فى 2011 ،أريقت فيهما دماء الشهداء وانتفض الشعبين لنيل الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية،ويشاء القدر أن يكون التشابه أيضاً فى الأولمبياد الأخير بينهما فى “الغلةط حيث حصدت مصر 3 برونزيات وتونس كذلك بثلاث برونزيات ،ولكن مع فرق التكلفة وعدد البعثة ،فمصر مثلها أكثر من 20 اتحادا، بعدد لاعبين 122 لاعب ولاعبة وحصدت 3 ميدليات برونزية لسارة سمير ومحمد إيهاب فى رفع الأثقال وهداية ملاك وفى التايكوندوا.

أما تونس ..

فكانت قد شاركت في هذه الدورة الجديدة من الألعاب الاولمبية من خلال 60 رياضيا ورصدت الحكومة اعتمادات مالية بلغت مليونين و280 ألف دينار مايعادل مصرياً “12 مليون جنيه مصرى” في إطار البرنامج الاستثنائي لإعداد رياضيينا في كل الاختصاصات للمشاركة في الألعاب الاولمبية،حققت خلالها 3 ميدليات بروزنة أيضاً لكل من أسامة الوسلاتى فى التايكوندوا و إيناس بوبكري في سلاح الشيش ومروى العمري في المصارعة.

بلاغ بإهدار 400 مليون جنيه

وكان السيد حامد،عضو لجنة الحريات بنقابة المحامين ،قد تقدم ببلاغ للنائب العام ،اليوم الأحد، ضد وزير الشباب والرياضة فى حكومة الانقلاب ورئيس اللجنة الأولمبية المصرى الكويتى هشام حطب بإهدار 400 مليون جنيه فى أوملبياد ريو 2016 ،بعد تحقيق 3 ميدليات برزونية فقط فى الألعاب المقامة حاليا بالبرازيل.

وأضاف البلاغ الذى حصلت بوابة الحرية والعدالة،على نسخة منه،أنه يتهم كل من وزير الشباب والرياضة المهندس “خالد عبد العزيز” ورئيس اللجنة الأوليمبية “هشام حطب” وأعضاء مجلس الإدارة باشخاصهم وصفاتهم بإهدار أكثر من 400 مليون جنيه من المال العام على البعثة المصرية المشاركة في الأوليمبياد الأخيرة بريو دى جانيرو ولم تحقق النتائج المرجوة منها ثلاث ميداليات برونزية فقط رغم أن مصر شاركت بأكبر بعثة في تاريخها 121 لاعبا ولاعبة و181 مدربا وإداريا بينما يعانى المواطن المصرى من الجوع والفقر وارتفاع الأسعار في الوقت الحالى.

وطالب حامد ،بفتح تحقيق عاجل للوقوف على أسباب إهدار المال العام والفساد الذي أحاط بسفر البعثة والتحرى عن كل عضو من أعضاء البعثة وصفته التي سافر بها وأحقيته في السفر من عدمه بسبب وجود مجاملات،كما طالب باستدعاء كل من وزير الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الأوليمبية للتحقيق معهما في إهدار المال العام وإحالة من يثبت إدانته أو تورطه في الفساد إلى المحاكمة الجنائية.

وتابع: إن حالة الغضب التي تعم الشارع المصرى بعد النتائج الهزيلة للبعثة المصرية في الأوليمبياد بالبرازيل وغياب لاعبينا عن منصات التتويج سوى ثلاث مرات فقط عن طريق محمد إيهاب وسارة سمير وهداية ملاك،وزاد من حالة الغضب التصريحات المستفزة من جانب رئيس اللجنة الأوليمبية هشام حطب والتي أكد فيها أنه لن يستقيل من منصبه وأنه لا أحد يستطيع محاسبة الاتحادات الرياضية على فشلها الأوليمبي وأنه لا يجب توجيه اللوم له شخصيا على الفضيحة الرياضية لمصر في ريو دى جانيرو وهو ما يعتبر استهانة بالمال العام واستمرارا لفضائح البعثة.

وكشف إن تلك التصريحات هى استهانة حطب بالرياضة المصرية لسابق كونه مجنسا رياضيا، ولم يلعب باسم مصر في الفروسية ولا مرة بل تم تسجيل اسمه على الورق فقط بشهادة كبار الفرسان الدوليين وقتها، الذين أكدوا أن حطب لم يلعب مباراة واحدة باسم مصر في الفروسية لأنه كان مقيم بالكويت لأكثر من 30 عاما متصلة وهو أحد أسباب التشكيك في حصوله على مؤهل عال أيضا.

حصاد هزيل للعرب

وتعد حصيلة حصاد العرب الأسوء بعد حصولهم على 14 ميدالية في الأولمبياد البرازيلي هي ذهبيتان و4 فضيات و8 برونزيات، بينها 6 ميداليات نسائية وهي ذهبية واحدة ومثلها فضية و4 برونزيات.

ورفع الرياضيون العرب عدد ميداليتهم الإجمالية إلى 108 ميداليات في الألعاب الأولمبية من دورة أمستردام 1928 إلى دورة ريو وهي 26 ذهبية و28 فضية و52 برونزية، موزعة على مصر (27 ميدالية)، والمغرب (23)، والجزائر (17)، وتونس (13)، ولبنان (4)، وسوريا (3)، والجمهورية العربية المتحدة (2)، وقطر (5)،والسعودية (3) والكويت (2)، والعراق (1)، والإمارات (2)، وجيبوتي (1)، والبحرين (3)، والسودان (1)، والأردن (1).

وهي أيضا موزعة على ألعاب القوى 45 ميدالية، ورفع الأثقال 14 ميدالية، والملاكمة 15 ميدالية، والمصارعة 11 ميدالية، والجودو 5 ميداليات، والغطس 2، والرماية 4،والفروسية 2 والتايكواندو 4 والسباحة 3 والمبارزة 2.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …