‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير الفقي: الإخوان أهلنا وأؤيد التصالح معهم ونشطاء: رسالة للخارج
أخبار وتقارير - أغسطس 21, 2016

الفقي: الإخوان أهلنا وأؤيد التصالح معهم ونشطاء: رسالة للخارج

قال نشطاء إن مصطفى الفقي هو نموذج لرجل كل العصور الآكال علي جميع الموائد، وذلك بعدما صرح قبل يومين أنه “يؤيد التصالح مع جماعة الإخوان المسلمين”!.

وأضاف مساعد المخلوع مبارك للمعلومات، في تصريحات لبرنامج “الحياة اليوم”، أن “المصالحة تعبير براق، فلا يوجد أحد يكره إنهاء الانقسام وتصالح كافة الأطراف”. مشيرا إلى أن “الإخوان في النهاية أشقاؤنا وأقاربنا، ولم نستوردهم من الخارج”.

وزعم المرشح الذي زور له جمال مبارك في مواجهة النائب الشرعي جمال حشمت أن “هناك وطنا جميعنا ننتمي إليه، ومصلحته تتطلب لم الشمل، فالإخوان في النهاية جزء من التكوين المصري، حتى لو خرجوا عن الطريق”.

وأدعى “الفقي” أن “الكرة الآن في ملعب الإخوان، فلا بد أن يعتذروا عن كل جرائم العنف، ويقبلوا بتداول السلطة، ويعترفوا بشرعية ما حدث في 30 يونيو و3 يوليو”.

كما لم يغب عن رؤيته وضع تأويلات للفشل الاقتصادي والأمني الذي يمنى به الإنقلاب وقائده، فقال: “تراجع شعبية السيسي أمر طبيعي”، وفي تضريحات سابقة قال: “لا بديل لحكم مصر عن المؤسسة العسكرية حاليا”.

سخرية النشطاء

وسخر الإعلامي والطبيب حمزة زوبع عبر حسابه على فيس بوك وتويتر من أن تصريحات الفقي ليست نزيهة وأن لها وجهة مختارة إما لتحريض هذه الوجهة، أو لاسترضائها فقال: “مصطفى الفقي بيقولك الإخوان المسلمين إخواننا وجزء من النسيج الوطني! ياترى التصريحات دي بيقولها لمين؟ إوعى تقول للمصريين. أحسن أزعل منك”.

وكشف الدكتور وائل عبدو وهو من أبرز النشطاء المناهضين للإنقلاب عبر حسابه على توتير ما يشير إلى ذات الهدف من تصريحات الفقي التي قال فيها “إنهم بيضغطوا على الشعب” فتساءل “عبدو” “مين بيضغطوا علي الشعب كلمة خرجت من لسانه بعفوية هم يتحسبون لاثار اجرامهم وسيذوق المجرم إجرامه”.

وأضاف ساخرا في تغريدة أخرى من تصريحات “الفقي” “بيقولك الاخوان يحب ان يقبلوا بتبادل السلطة يعني هما بالصندوق واحنا بالدبابة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …