‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير إيداع طالب بمستشفى الأمراض العقلية نتيجة تعرضه للتعذيب
أخبار وتقارير - أغسطس 7, 2016

إيداع طالب بمستشفى الأمراض العقلية نتيجة تعرضه للتعذيب

تمنع سلطات الانقلاب العسكرى الدموى والدة الطالب معاذ مصطفى مجاهد، 19 عاما، من قرية صفط زريق بديرب نجم، ونجل شهيد مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية، وشقيق المعتقلين مجاهد وعمرو مصطفى، من زيارته بعد أن تم إيداعه بمستشفى العباسية للأمراض النفسية والعصبية، منذ ما يزيد عن 20 يوما؛ على خلفية إصابته بحالة أشبه بالجنون، جراء التعذيب الإجرامي الذي تعرض له على أيدي ضباط الأمن الوطني بالزقازيق، فضلا عن ظروف الاحتجاز غير الآدمية، التي كان يقبع فيها في سجن مركز شرطة ديرب نجم بالشرقية.

وأضافت والدة المعتقلين الثلاثة، وزوجة شهيد فض رابعة العدوية، أنها تقدمت بطلب لزيارة نجلها “معاذ” داخل مستشفى الأمراض النفسية والعصبية، إلى نيابة ديرب نجم والتي أحالته إلى نيابة جنوب الزقازيق، وبدورها أحالته إلى نيابة شرق القاهرة بالعباسية، لتقوم بإحالة الطلب إلى النائب العام المساعد للتعاون الدولي؛ كون إيداع “معاذ” مستشفى العباسية كان قد صدر بقرار منه بعد عرض الأوراق عليه، ليقوم بالعودة بالطلب إلى نقطة الصفر، بعدما أحالته لنيابة ديرب نجم بالشرقية، بدعوى الاختصاص.

وبعد مايزيد عن 20 يوما من المعاناة، لم تتمكن الأم من زيارة نجلها، وناشدت منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل لرفع الظلم الواقع عليه، وتوثيق الانتهاكات والجرائم التي ارتكبت بحقه، والتي لا تسقط بالتقادم، محملة مأمور مركز شرطة ديرب نجم، ورئيس قطاع الأمن الوطني ومدير الأمن بالشرقية ووزير داخلية الانقلاب، المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة نجلها.

وكانت حملة مكبرة لقوات أمن الانقلاب قد داهمت مدينة ديرب نجم في نهاية شهر يناير الماضي، وعددًا من القرى التابعة لها، واقتحمت عشرات المنازل، واعتقلت الشقيقين” معاذ مصطفى مجاهد “طالب”، ومجاهد مصطفى مجاهد “طالب”، لينضما إلى شقيقهم الثالث “عمرو” المعتقل منذ عدة شهور .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …