‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير نشطاء “توتير” ينكدون على كتائب “عبدالغفار” الإلكترونية بهاشتاج “الاغتيالات”
أخبار وتقارير - أغسطس 6, 2016

نشطاء “توتير” ينكدون على كتائب “عبدالغفار” الإلكترونية بهاشتاج “الاغتيالات”

لم يهنأ أنصار الإنقلاب العسكري، بهاشتاج “#الاغتيالات_منهج_الاخوان”، بعد أن لقنهم نشطاء موقع التغريدات القصيرة “توتير” درسا تكرر على مدى الفترة الماضية، باستغلال الهاشتاجات التي تطلقها اللجات الإلكترونية التي تصدر عن الأجهزة الأمنية (داخلية ومخابرات)، للترويج للنظام الإنقلابي، ومهاجمة رافضيه من أنصار الرئيس محمد مرسي وعودة الشرعية.
ونشط أعضاء اللجان المعروفون بتكرار تغريداتهم على “توتير” بشكل مشابهة وباستخدام فيديوهات مفبركة وصور مشوهة للإخوان وسب من عينة “المواطنين الشرفاء”.
سخرية وتوضيح
وتميزت مشاركات النشطاء على مواقع التواصل بتوضيح موقف الإخوان من الاغتيالات، وأنهم لو كانوا لجأوا إليها، كان وضع البلاد غاية في السوء.
وقال المحامي محمد شوكت الملط في تغريدة له “لو كانت #الاغتيالات_منهج_الاخوان لبلغت جرائمهم قتل عدد مساوٍ لشهداء “رابعة” و”النهضة” وغيرهما…ولكنهم سلموا الأمر لله فهو المنتقم الجبار!!”.
أما بنت مصر الحرة فقالت: “قاعدة اقول لروحي المخابرات عملت فيلم اغتيال #علي_جمعه ليه..اذ فجأة ..كتيبة السيسي الالكترونية تطلع هاشتاج #الاغتيالات_منهج_الاخوان..كده انا فهمت”.
وغردت “ربعاوية حمساوية” عدة تغريدات قائلة: “الإخوان ما بين “مقتول” و “معتقل” و “مطارد” وييجي حمار يقول #الاغتيالات_منهج_الاخوان! إديني عقلگ”.
وأضافت “لو گانت #الاغتيالات_منهج_الاخوان گنا إترحمنا من أحمد موسي ولميس وأديب گنا إترحمنا م قضاة الإعدام وشيوخ السلطان گنا إترحمنا م السيسي وإلهام”.
أما حساب “قرآني دستوري” فكتبت “دا لو #الاغتيالات_منهج_الاخوان كانوا يا عينهم خلصوا عالسيسي مش جمعه، لكنهم طيبين، طيبين خااااالص”.
ورغم أن “فريدة” سيساوية وتتهم الإخوان إلا أنها أكدت معلومة تتعلق بعقيدة العدو الاستراتيجي فقالت: “زمان كانت اسرائيل هي العدو الاول للعالم العربي ومصر! دلوقتي بقوا الاخوان رقم 1 واسرائيل رقم 2 وغالبا الاتنين واحد”.
وساخرا علق محمود سعيد “انت عارف #حسن_البنا ؟! اه – الإخوان اللى اغتالوه !!! شوية بهايم”.
وبنفس النمط علق “مستر قرمط”، “امنية حياتى ارفع قضية على الاخوان الارهابيين. لأنهم بوظو سمعة الارهاب فى الحضيض . فى ارهابى يقتلولة ابنه ويسكت؟”.
واتفق “عاشق السمراء” معهما قائلا: “استمروا في المسلسلات يمكن التفريعة تجيب مليارات”.
أما القبطي “انجيلي ضد الكنيسة” فقال: “أنا عايزك تشتغل كده لغاية ٢٠٢٢ الحل لوحيد لنسيان الفشل و الخيبة الاقتصادية و التعليم الفاشل و الصحة الزبالة”.
ورأى “روستي” منطق الشماعة فكتب “الاخوان السبب الرئيسي في هجرة اسماك التونة المياه الاقليمية”.
وقال “محمود”: “اوعي محاولة اغتيال علي جمعة تنسيك هدية مصر لكل العالم”
أما حساب “الحريه_لمصر” فأكد أن “منهج الاغتيالات منهج العسكر وليس الاخوان #السادات اغتال وزير بس طبعا ده لعبيد العسكر بطل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …