‫الرئيسية‬ عرب وعالم مشعل يشكر أردوغان ويدعوه لمواصلة دعم القضية الفلسطينية
عرب وعالم - يوليو 19, 2016

مشعل يشكر أردوغان ويدعوه لمواصلة دعم القضية الفلسطينية

بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، طالب خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، القيادة التركية إلى مواصلة العناية بقضايا الأمة والمنطقة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، مجددًا إدانة محاولة الانقلاب الفاشلة التي استهدفتها.

وفي لقاء تلفزيوني عبر قناة “تي آر تي” العربية، مساء الاثنين، أشاد مشعل، بمواقف تركيا من القضية الفلسطينية، سواء بسعيها إلى كسر الحصار عن غزة، وجهودها في المحافل الدولية، وحضورها في القدس والضفة الغربية، مشدداً على أن “مسؤوليتها كبيرة تجاه القضية الفلسطينية”.

وأشار إلى أن هناك قوى دولية يزعجها تقدم تركيا على الصعيد السياسية والاقتصادية كافة وبناء المشاريع الكبرى على مستوى العالم.

وقال مشعل إنه من حق القيادة التركية وشعبها أن يتفرغوا من أجل مصالح تركيا والتعافي من تبعات محاولة الانقلاب الآثمة، مع تأكيده على الدور التركي المحوري إسلامياً وإقليمياً. وأضاف “واثقون بأن القيادة التركية عند مسؤولياتها وتستطيع الموازنة بين دورها الداخلي والخارجي”.

وأضاف أن الانقلاب في تركيا لو نجح سيكون الفلسطينيون في مقدمة الخاسرين، عادًّا أن الانقلاب كان يهدف إلى إرباك تركيا وإضعافها وانتزاع إنجازاتها، وقال: “نحن أوفياء لكل من يقف معنا ولتركيا قيادة وشعباً”، مؤكدا احترام حركة حماس وإيمانها بمبادئ الديموقراطية والحرية وإرادة الشعب، وأنه لا يجوز لأحد أن ينقلب عليها تحت أي ذريعة.

وعبر عن إعجابه وتقديره للشعب التركي العظيم، مشيراً إلى حالة الوعي والنضج التي أظهرها الشعب، إلى جانب الشجاعة منقطعة النظير، وتحليه بالمسئولية العالية إزاء محاولة الانقلاب؛ مترحمًا على شهدائه “البررة” وداعيًا بالشفاء للجرحى والمصابين.

وأضاف أن الذين أضمروا الشرّ لتركيا وعبّروا في لحظات الانقلاب الأولى عن نشوة مكبوتة ليس لهم ما يبرر موقفهم، مشددًا على أنه لا يضر تركيا من تربص بها، وأن نجاحها نجاح للأمة ويصب في مصلحة المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …