‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير حبس مقيم دعوى ازدراء الأديان ضد “ناعوت” بزعم إهانته القضاء
أخبار وتقارير - يوليو 11, 2016

حبس مقيم دعوى ازدراء الأديان ضد “ناعوت” بزعم إهانته القضاء

في فضيحة جديدة للقضاء الشامخ فى عهد الانقلاب قضت محكمة جنح السيدة زينب، اليوم الاثنين، بحبس وتغريم مُقيم دعوى ازدارء الأديان ضد فاطمة ناعوت، بزعم إهانته المحكمة التي نظرت القضية على صفحته على فيس بوك.

 وعاقبت المحكمة المحامي محمد عفيفي بالحبس 6 أشهر، وكفالة ألف جنيه للطعن على الحكم، وغرامة 10 آلاف جنيه عن تهمة إهانة القضاء، وغرمته المحكمة مبلغ 20 ألف جنيه عن سب وقذف القاضي والكاتبة.

وكان عفيفي قد تقدم بطلب لرد رئيس الجلسة أثناء محاكمة فاطمة ناعوت، ولكنها قدمت للقاضي منشورات للمحامي عبر صفحته على فيس بوك اعتبرتها مسيئة للقضاء ولشخصها. وقررت المحكمة وقتها عرض المحامي على النيابة العامة التي أحالته للمحاكمة.

ونشرت ناعوت عبر صفحتها الشخصية على فيس بوك، بالتزامن مع عيد الأضحى عام 2014، تدوينة قالت فيها “كل مذبحة وأنتم بخير”، وأحالتها النيابة إلى محكمة الجنح بناء على الدعوى التي أقامها ضدها عفيفي، ليصدر حكم بحبسها 3 سنوات لقيامه بإزدراء الدين الإسلامي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …