‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير كارثة.. الانقلاب يلغى نظام السنة الواحدة بالثانوية لهذه الأسباب؟
أخبار وتقارير - يوليو 1, 2016

كارثة.. الانقلاب يلغى نظام السنة الواحدة بالثانوية لهذه الأسباب؟

فى كارثة جديد جديدة للأسر المصرية ،كشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم أن نظام المنقلب عبد الفتاح السيسى يعد حاليا لنظام جديد للثانوية العامة ، يعتمد على المعدل التراكمى للمرحلة الثانوية خلال السنوات الثلاث ، وليس نظام الثانوية الواحدة الذى أقره برلمان ثورة 25 يناير .

يأتى ذلك بالتزامن مع تصريحات قائد الانقلاب مؤخرا فى أحتفالية وزرارة الأوقاف بليلة القدر التى أعلن فيها عن استحداث نظام جديد للثانوية العامة للتخفيف عن الأسر الصمرية ، وللحد من تسريب الأمتحانات !!

وقالت المصادر أن الانقلاب يستهدف شغل الطلاب والأسر المصرية ، بالثانوية العامة لمدة ثلاث سنوات متتالية ، مؤكدا أن جهاز أمنى رفع تقارير لقائد الانقلاب مؤخرا يؤكد أن نظام السنوات الثلاث سوف يقلل من مظاهرات الطلاب ، بصفة عامة لعدمم تكرار انتفاضتهم الاخيرة ضد فشل شرطة وجيش السيسى فى تأمين أمتحانات الثانوية العامة ، مما أدى لتسرب جميع المواد .

ويقترح النظام ان تكون الثانوية العامة 3 سنوات، وتخصص السنة الأولي لإعطاء فكرة للطالب عن جميع المواد، ثم يتم تقسيم المواد في السنة الثانية تقسيما جزئيا، وفي السنة الثالثة يخصص للطالب المواد المؤهلة للدخول للكلية.

وأكدت المصادر أن الطالب سوف سنوات الدراسة الثلاث ، لن تلتحق بالجامعة مباشرة ، ولكن وفقا للنظام المقترح علية إجتياز اختبارات مؤهلة للدخول للكلية الراغب فى الالتحاق وأن هذه الاختبارات ستكون هى المعيار النهائى بغض النظر معدل الدرجات التراكمى خلال سنوات الثانوية العامة .

وقالت المصادر أن النظام يستهدف من الغاء نظام السنة الواحدة بالثانوية ، إبطال أخر قررات برلمان ثورة يناير ، وإشغال الاسر والطلاب بالدورس الخصوصة وتدابير فاتورتها .
من جانبها حذرت حركة “حقى فين ” التعليمية من خطورة إقدام قائد الانقلاب التى وصفته بالكارثة وأن الهدف منه فقط إشغال الاسر بدوامة الثانوية العامة .

وقال المنسق الإعلامى للحركة أن نظام السيسى يسعى لإلغاء كافة مكاسب ثورة يناير وبرلمانها المنتخب الذى أقر نظام العام الواحد لانه يخفف الأعباء عن الطلاب وأسرهم .

وقال أن الدراسات الميدانية أكدت وجود رضا من الطلاب وألاسر على نظام السنة الواحدة ، وإرتفاع معدل التحصيل ، بعكس نظام المراحل الذى يرهق الطالب ، مؤكدا أن مصر جربيت نظام المرحلتين وفشل فشل ذريع فلماذا يحاول النظام الرجوع له مرة أخرى .

وطالب المنسق الإعلامى بالتمهل في اتخاذ أي قرار حتي يتم القضاء علي سلبيات سياسات التعليم الحالية، مع طرح أى رؤية للتطوير في حوار مجتمعي تشارك فيه جميع الأطراف، موضحا أن التعليم لا يجوز فيه الفرمانات العسكرية لقائد الانقلاب ، بل يجب تطويره من بداياته أي من العام الأول الابتدائي حتي الثانوية العامة، مع حل مشاكل المدرسين والدروس الخصوصية قبل تطبيق أي نظام دراسي أو اتخاذ أية قرارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …