‫الرئيسية‬ عرب وعالم عشيق منفذ «أورلاندو»: الحادث انتقامي خوفا من الإيدز
عرب وعالم - يونيو 22, 2016

عشيق منفذ «أورلاندو»: الحادث انتقامي خوفا من الإيدز

بعد أن طبل كتاب وإعلاميون لحادث هجوم أورلاندو باعتباره حادثا إرهابيا إسلاميا عزز من فرص ترامب في سباق الرئاسة الأمريكية، بدأت الحقائق تتكشف يوما بعد آخر وتظهر تفاصيل جديدة عن ماضي منفذ الهجوم عمر متين يقلب الأمور وتؤكد أن الحادث لا علاقة له بالدين أو نصوص دينية مطلقا.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “ذي إندبندنت” البريطانية أمس الثلاثاء، قال رجل من أمريكا اللاتينية ادعى أنه كان “عشيقا” لمتين إن الأخير نفذ هجومه بدافع الانتقام بعدما ساورته مخاوف من تعرضه للإصابة بداء فقدان المناعة المكتسبة “الإيدز”، وإن دوافع متين لا علاقة لها بأي غاية إرهابية.

وبحسب التقرير،  فإن الأيام التي تلت تنفيذ الهجوم الذي أودى بحياة 49 من رواد ناد ليلي للمثليين، كشفت عن وجود شبهات حول ميول مثلية لدى متين، وذلك بعد كشف تقارير إعلامية عن تردده على النادي مرات عدة واستخدامه تطبيقات خاصة للتعارف بين المثليين.
وبحسب الصحيفة البريطانية فإن شخصا يدعى ميغيل أكد أنه أصبح “عشيقا” لمتين بعد تعارفهما عبر تطبيق خاص بالمثليين وأنهما عقدا لقاءات جنسية زادت عن العشرين داخل إحدى الغرف الفندقية. هذا الأخير أوضح أن متين كان شخصا تائها، وكان يعاني نفسيا بسبب ميوله الجنسية ونشأته الإسلامية. وقال أيضا إن متين كان يحتسي الخمر بشكل كبير، وكان ينجذب للأشخاص من أصول لاتينة، لكنه كان يلاقي الرفض من قبلهم.

كما أضاف ميغيل أنه يعتقد أن متين دخل في علاقات جنسية مع شخصين من بورتو ريكو، وبأن أحدهما كان يحمل فيروس “الإيدز”. كما لفت إلى أن متين أجرى اختبارات طبية بينت أنه لم يصب بالعدوى، لكنه كان يخشى ألا تكون النتائج دقيقة وبأنه كان يرغب في أن يجعلهم “يدفعون الثمن”.

“الأمر الوحيد الذي يدفعني للكشف عن الحقيقة هو أنه (متين) لم يقم بذلك بدافع الإرهاب”، كما جاء في تصريح لميغيل لإحدى القنوات التلفزيونية، قبل أن يضيف “برأيي ما قام به هو بدافع الانتقام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …