‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير السيسى يجمّد إنشاء شركة رابعة للمحمول مقابل “رزالخليج “
أخبار وتقارير - يونيو 19, 2016

السيسى يجمّد إنشاء شركة رابعة للمحمول مقابل “رزالخليج “

فى الوقت الذى قالت الشركة المصرية للاتصالات، اليوم الأحد، إنها تلقت خطابا من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بشأن حقها في الحصول على ترخيص لتقديم خدمات الجيل الرابع للمحمول .
وكان نظام الرئيس الشرعى الدكتور محمد مرسى قد أعلن في أبريل 2013 عن رخصة الاتصالات الموحدة وقالت حينها إن المصرية للاتصالات ستستطيع تقديم خدمة المحمول مقابل 2.5 مليار جنيه .

وكشف مصدرمطلع بالشركة المصرية للاتصالات أن شركة الاتصالات الإماراتية وراء تجميد إنشاء شركة رابعة للمحمول مؤكدا أنها من أشد المعارضين لدخول أي مشغل رابع للمحمول بدعوى أنها ستكون أكثر المتضررين لانها أخر شركة دخلت السوق .

.وقال أن مسئولون بالنظام الإماراتى يعتقد انه محمد بن زايد ولى العهد والحاكم الفعلى للامارات تدخل عدة مرات لدى المنقلب عبد الفتاح السيسى منذ الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسى ، لتجميد إنشاء شركة رابعة للمحمول بزعم أن دخول الشركة المصرية سوف تشعل المنافسة بين الشركات الأربعة وستكون فى صالح الشركة الجديدة نظرا لامتلاكها خدمة التليفون الثابت .

وقال أن السيسى وافق على تجميد الشركة الرابعة للمحمول التى كانت سوف تساهم فى تجويد وتخفيض خدمات الاتصالات فى مصر ، فضلا عن عن الارباح المتوقعة للشركة المصرية للاتصالات من تشغيل خدمة المحمول مقابل “رزالخليج ” الذى يحصل عليه المنقلب من الإمارات ويوضع فى أرصدة قيادات الجيش .

 

 

وكانت المصرية للاتصالات، قد أكدت في بيان للبورصة ، أنها بصدد دراسة ما ورد من تفاصيل وشروط لاتخاذ قرارا بشأنه.

وقالت الشركة في بيانها، إنها ترحب بهذا القرار الذي يفتح الطريق أمام تطلعاتها للتحول إلى مشغل اتصالات متكامل.

 

وكانت حكومة الانقلاب قد وافقت الشهر الماضي على طرح ترخيص خدمات الجيل الرابع في مصر دون تحديد الموعد المحدد لذلك، لكن وزير الاتصالات ياسر القاضي قال في يناير الماضي، إنه سيتم طرح خدمات الجيل الرابع للمحمول قبل نهاية الربع الأخير من العام الجاري 2016.

وتمتلك الحكومة المصرية 80% من أسهم المصرية للاتصالات أكبر مشغل لاتصالات الخطوط الثابتة في أفريقيا والشرق الأوسط والتي تحتكر خدمات الهاتف الثابت في البلاد.

وترى مصر أن الرخصة الموحدة ستجعل جميع شركات الاتصالات تعمل في البلاد بدون تمييز أو احتكار لأي أحد كما ستعزز إيرادات الدولة.

وتعمل في مصر ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر التابعة لفودافون العالمية وأورنج مصر التابعة لأورانج الفرنسية واتصالات مصر التابعة للإمارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …