‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير بعد تهديد رئيس جامعة الأزهر بإغلاقها.. الداخلية تعتقل عشرات الطالبات
أخبار وتقارير - نوفمبر 19, 2014

بعد تهديد رئيس جامعة الأزهر بإغلاقها.. الداخلية تعتقل عشرات الطالبات

اقتحمت قوات الشرطة حرم جامعة الأزهر فرع البنات بالقاهرة، وقامت باعتقال عشرات الطالبات بشكل عشوائي من داخل الحرم الجامعي، وذلك بعد يوم واحد من تهديدات رئيس الجامعة الدكتور عبد الحي عزب بإغلاق الجامعة، واعتبار أن العام الحالي عام رسوب إذا ما استمرت مظاهرات الطلاب داخل الجامعة.

وكان الدكتور عبد الحي عزب قد تعهد- في تصريحات له أمس- بمعاقبة من أسماهم “طلاب الإخوان الذين قاموا بحرق سيارته”، على حد قوله، مشددًا على أنه “لن يتردد في اتخاذ أي قرار، حتى لو تطلب إغلاق الكلية والجامعة واعتبار العام الحالي سنة رسوب لجميع الطلاب”، الأمر الذي جعل طلاب الأزهر يربطون بين تصريحات عزب وبين اقتحام الداخلية للجامعة اليوم.

وخرجت مظاهرات طلابية انطلقت، صباح اليوم، داخل ساحة جامعة الأزهر فرع البنات بالقاهرة؛ احتجاجا على سحل قوات الشرطة، الثلاثاء 18 نوفمبر، لإحدى الطالبات داخل الجامعة أثناء محاولة اعتقالها من أمام كلية طب الأسنان.

وعقب انطلاق المظاهرة عاودت قوات الشرطة، الأربعاء 19 نوفمبر، اقتحام حرم الجامعة وأطلقت قنابل الغاز المسيل لدموع على الطالبات، وقامت بعمليات اعتقال عشوائي لهن، وصلت إلى حد اعتقال 30 طالبة أزهرية واقتيادهن داخل سيارات الترحيلات إلى مكان مجهول، بحسب مصادر طلابية.

فيما أكدت هند محمد، عضو حركة طالبات ضد الانقلاب في تصريحات خاصة لـ”وراء الأحداث”، أن عدد الطالبات المعتقلات حتى الآن ربما يتجاوز الثلاثين، إلا أنها أكدت أن بعض الطالبات تم اقتيادهم لقسم شرطة ثاني مدينة نصر، فيما لا يزال عدد كبير منهن داخل سيارات الترحيلات بالجامعة.

وأكدت أن مظاهرات الطالبات كانت سلمية كطبيعة كل الفعاليات الطلابية، وكانت احتجاجا على سحل إحدى طالبات كلية طب الأسنان، أمس، إلا أن الطالبات فوجئن باقتحام العديد من المدرعات وسيارات الترحيلات وقوات الشرطة لحرم الجامعة، وقامت بعمليات اعتقال عشوائي وجنوبي للطالبات، على حد قولها.

وكانت حركة “طالبات ضد الانقلاب” قد نظمت مسيرة طلابية، أمس الثلاثاء 18 نوفمبر، داخل الجامعة للمطالبة بالإفراج عن الطالبات المعتقلات، وعودة المفصولين إلى أماكن دراستهم، وفتح المدينة الجامعية، ورفع القبضة الأمنية عن حرم الجامعة، ووقف انتهاكات أفراد الحراسة بشركة “فالكون” التي تؤمن بوابات الجامعة.

وعقب انطلاق المسيرة، أمس، اقتحمت قوات الشرطة حرم الجامعة وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على الطالبات لتفريقهن بالقوة، كما طاردت قوات الشرطة عددا من الطالبات لاعتقالهن، حيث تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مقطع “فيديو” يظهر عددا من قوات الشرطة وهم يسحلون طالبة أمام كلية طب الأسنان بالجامعة؛ لإجبارها على الدخول داخل مدرعة شرطة واعتقالها، إلا أن الطالبة كان ترفض وتحاول مقاومتهم.

وتأتي فعاليات الطلاب طوال الأسبوع الحالي تحت شعار أسبوع “كسر الحصار” الذي دعت له حركة طلاب ضد الانقلاب، بالتزامن مع ما يعرف بفعالية “انتفاضة السجون” التي دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية”.

1

 

deif-hamzah-seif-very-new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …