‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “عاشور يفشل” يسلم مبنى نقابة الشرقية للجيش
أخبار وتقارير - يونيو 16, 2016

“عاشور يفشل” يسلم مبنى نقابة الشرقية للجيش

قال الانقلابي سامح عاشور نقيب المحامين: إنه تم إسناد عمليات هدم وبناء مبنى النقابة للقوات المسلحة، لبناء مبنى يليق بالنقابة وأعضائها، موضحا أن عمليات الهدم ستتم خلال شهر رمضان، في حين أسند نقيب الصحفيين الأسبق إبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة الأهرام مبنى نقابة الصحفيين لشركة المقاولون العرب.

وجاءت تصريحات “عاشور” على هامش إفطاره مع محاميي الشرقية، وقال إن الهدف من هدم المبنى هو بناء مبنى على مستوى عالٍ يليق بالمحامين.

من ناحية ثانية، اضطر محامو شمال الشرقية إلى تعليق إضرابهم عن العمل في محاكم شمال الشرقية، واعتصامهم بناديهم بمحكمة أبوكبير، احتجاجًا على إهانة وكيل نيابة للمحامين وحبس اثنين من زملائهم، بعدما قال محامون إن “عاشور” “تواصل مع النائب العام بالقاهرة لكنه لم يوضح نتيجة المفاوضات.

من جانبهم أكد محامو أبوكبير أن وفدًا من المحامين بالشرقية التقى “عاشور” والذي قام بمقابلة النائب العام بالقاهرة المستشار ” نبيل صادق ” لبحث تلك الأزمة، حيث وعد النائب العامة بالتهدئة والتوصل لحل بشأن تلك المشكلة نهاية الأسبوع الحالى.

وكان محامو نقابة المحامين فرع أبو كبير، أعلنوا أمس وقف العمل بمحاكم شمال الشرقية، للمطالبة بالإفراج عن 3 من زملائهم الذين تم القبض عليهم، من الذين اعتصموا داخل محكمة أبو كبير، الخميس الماضي، اعتراضا على سوء معاملة أحد وكلاء النيابة بمحكمة أبوكبير لهم.

وأكد المحامون، رفع مذكرة للمحامي العام لمنطقة شمال الشرقية، للبت في القضية وإيجاد حل لها، لا سيما وأن المحامين تعرضوا للإهانة داخل المحكمة، من أحد وكلاء النيابة، مطالبين بمحاسبة المخطئين.

وكان محامو مركز أبوكبير بالشرقية تجمعوا، الخميس الماضي، داخل المحكمة للتعبير عن غضبهم ورفضهم لسوء معاملة أحد وكلاء النيابة بالمحكمة، عقب وقوع مشادة بين موظف بالمحكمة وأحد المحامين، وعندما ذهب للقاء وكيل النيابة للفصل بينهما قام بطرده ما أثار غضب زملائه فقاموا بالاعتصام داخل المحكمة للمطالبة بمعاملة أفضل.

وقال محمد عيسى، الأمين العام لنقابة المحامين، فرع شمال الشرقية، إنه تم مخاطبة المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، وتحديد أمس السبت، لمقابلة المحامي العام، وتقديم مذكرة ضد وكيل النيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضده، لسوء معاملته للمحامين أثناء تأدية عملهم، وتابع: “لم نجد المحامي العام”.

وأكد “عيسى”، مخاطبة محامي مركز أبو كبير، والتنبيه عليهم بعدم الاعتصام، والعمل ضمن القانون وضبط النفس، وعدم الانجراف خلف أسلوب المعاملة بالمثل، مشددًا على ضرورة الالتزام بالقانون لأخذ حقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …