‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير نجاد البرعي يشتري ملابس السجن لهذا السبب
أخبار وتقارير - يونيو 15, 2016

نجاد البرعي يشتري ملابس السجن لهذا السبب

في الوقت الذي كان ينعم فيه المصريون في عهد الرئيس محمد مرسي بالحرية والمتاجرة بها أحيانة والمزايدة عليها، أصبح المحامون الحقوقيون في عهد الانقلاب العسكري لا يجدون مستقبل أمامهم إلا في السجون، بعد نسف مكتسبات ثورة يناير.

وقال جمال عيد المحامى مدير الشبكة العربية لحقوق الإنسان، إن زميله نجاد البرعى استعان به بالأمس من أجل شراء ملابس للسجن بعد أن داهمه فكرة دخوله السجن قريبا نظرا لسجن كل من دافع عن المعتقلين أو عارض نظام الانقلاب.

وأضاف عيد خلال تدوينة له على موقع التواصل الاجتنماعي “فيس بوك” أنه أصيب بالحيرة جراء ما سمع كونه لا يعرف كيف يتعامل مع الموقف بالبكاء أم بالضحك؟.

وكتب “أنه بعد جولة فى أحد متاجر حى المعادى لتلبية طلب صديقه.. اكتشف عدم وجود “بنطلونات” ملائمة ما دفعه إلى استغلال الموقف عن طريق إقناع البرعى بتأجيل الشراء إلى يوم آخر”. وتابع عيد أنهما ذهبا بعدها إلى أحد “الكافيهات” بشارع 9 فى المعادي..مضيفا أنه لا يستطيع أن يصف شعور صديقين وهما يجلسان على مقهى يعج بشباب مقبل على الحياة.. فى حين أنهما “يدردشان” فى شكل السجن ومتى سيكون ومع من..مشيرًا إلى أنه لم يقطع هذا الحديث سوى طلب نجاد فحمًا جديدًا لـ”الشيشة”.

يذكر أن عشرات المحامين من الحوقيين يفبعون في سجون الانقلاب للحديث عن أزمة المعتقلين وتعذيبهم ورفض خيانة قائد الانقلاب في بيع جزيرتيتيران وصنافير، وعلى رأسهم مالك عدلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …