‫الرئيسية‬ عرب وعالم في جنازة تاريخية.. مائة ألف شخص يشيعون محمد علي كلاي في أمريكا
عرب وعالم - يونيو 11, 2016

في جنازة تاريخية.. مائة ألف شخص يشيعون محمد علي كلاي في أمريكا

شارك أكثر من مائة ألف شخص في تشييع الملاكم المسلم العالمي محمد علي كلاي، يتقدمهم شخصيات أمركية عامة وسياسيون ورياضيون، أمس الجمعة 10 يونيو، بعد أن أبهر العالم بأدائه الاستعراضي ونال إعجاب العالم بوصفه رجل المبادئ.

وتوفي محمد علي كلاي الذي أثار جدلاً باعتناقه الإسلام وخسر 3 أعوام من مسيرته المهنية كملاكم لرفضه الخدمة العسكرية خلال حرب فيتنام – قبل أسبوع، عن 74 عاماً، واعتبر واحداً من أكثر الرجال الذين نالوا احتراماً في الولايات المتحدة.

ونقلت صحيفة هافينجتون بوست عن المشيعين هتاف محبي النجم الراحل “علي”، وألقوا الزهور وهم يصطفون في شوارع بلدته لويفيل بولاية كنتاكي لدى مرور الموكب الذي يحمل جثمانه. ومر الموكب عبر المدينة – وتوقف برهة أمام حشد غفير خارج المنزل الذي عاش فيه طفولته – في الطريق إلى المقبرة التي أقيمت فيها مراسم دفن خاصة تحت شاهد قبر لم يكتب عليه سوى “علي”.

وقال مسؤولو المدينة إن 100 ألف شخص شاركوا في تأبين البطل الراحل، حيث قدم الكثير منهم من أنحاء البلاد ومن أنحاء العالم. وألقى البعض الزهور على العربة التي تحمل نعشه ضمن موكب من 18 سيارة سار مسافة تزيد على 37 كيلومتراً في مراسم لم تشهد الولايات المتحدة مثلها في تاريخها الحديث.

وبعد دفن جثمان علي كلاي توجّه المشاركون الذين كان من بينهم الرئيس السابق بيل كلينتون، والممثل الكوميدي بيلي كريستال، والممثل ويل سميث، والملاكم السابق مايك تايسون، إلى ملعب رياضي يتسع لـ20 ألف شخص لإقامة مراسم تأبين بدأت بصلاة إسلامية.

وحضر عدد من الضيوف الأجانب المراسم، لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي شارك في صلاة الجنازة أمس الخميس، اختصر زيارته للولايات المتحدة، ولم يشارك في اليوم الثاني من مراسم جنازة علي كما كان مقرراً له.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …