‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير السيسي يقطع أذرعه الإعلامية.. كيف؟! ولماذا؟!
أخبار وتقارير - مايو 17, 2016

السيسي يقطع أذرعه الإعلامية.. كيف؟! ولماذا؟!

يبدو أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى يقوم حاليا بقطع أذرعه الإعلامية القديمة التى دعمته فى التخطيط على شرعية ثورة يناير والانقلاب على الرئيس محمد مرسى ، فى محاولة منه لعمل “نيولوك ” بعد أن أنكشفت أمرها.

 ويكشف مراقبون أن مكتب السيسى عباس كامل أستعد بالفعل لتجهيز أذرع إعلامية بديلة وتم تدريبها بمعرفة المخابرات العسكرية خلال الشهور الثالثة الماضة ، ولكن المشكلة فى طريقة إبعاد الاذرع القديمة ، حيث تم التوصل لأن الاستغناء عن الاذرع القديمة سيكون من خلال نقل مليكات الفضائيات العاملين بها يظهر الاستغناء عنهم منطقيا بقرار من المالك الجديد ، الذى سوف يستعين بالمخابرات العسكرية بالطبع ذى تركيب الاذرع الإعلامية الجديدة.

وقد بدأت نقل ملكيات القنوات بالفعل بنقل مليكة من قنوات «ontv»، من نجيب ساويرس، والذى باع جميع أسهمها إلى رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة ،فيما بدأ دخل مستثمرين أمارتيون فى مفاوضات شبه نهائية لشراء شبكة قنوات «الحياة” فى الوقت الذى يعرض فيه أحمد بهجت قتوات دريم للبيع.

ورغم أن نقل ملكية «ontv»، من نجيب ساويرس لابو هشيمة ، لم تكن مفاجأة ، إلا أن المفاجأة الحقيقية فى بيع ١٠٠٪ من الأسهم، حيث قرر بذلك ساويرس الخروج بصورة نهائية من سوق الإعلام المصرى بعد سنوات طويلة.

فيما يبدأ أبوهشيمة فى تنفيذ تليمات عباس كامل لتغير الاذرع الإعلامية الموجود بالقنوات ، عبر وضع تصور جديد؛ حيث ستشهد الخريطة الجديدة إبعاد عدد من الإعلاميين عن شاشة «ontv»، أولهم يوسف الحسينى الذى توقف عن الظهور منذ فترة من خلال برنامجه «السادة المحترمون»، كما سيتم إبعاد الإعلامية ليليان داوود مقدمة برنامج “الصورة الكاملة”.

وكشفت مصادر أن النية لدى ساويرس كانت مبيتة للبيع، خاصة فى تجديد تعاقده مع ليليان، والذى نصت صيغة التعاقد وبنود العقد، على حق إدارة القناة فى فسخ التعاقد دون أسباب، أو تغيير محتوى البرنامج دون اعتراض من فريق العمل.

وأكدت المصادر أن خالد تليمة مقدم برنامج «صباح أون» ضمن قائمة الراحلين عن القناة خلال الفترة المقبلة، وسيتم توجيه سياسة القنوات إلى المنوعات بصورة كبيرة، والابتعاد نهائيا عن السياسة، حيث قام ساويرس قبل إتمام الصفقة بشراء عدد من المسلسلات للعرض الحصرى، من أجل أن تكون بداية حقيقية لتغيير المحتوى والسياسة التحريرية للقنوات.

وأشارت المصادر إلى أن هناك مستثمرين من الامارات دخلوا فى مفاوضات شبه نهائية لشراء شبكة قنوات «الحياة»، إلا أن مصادر أخرى أكدت أن هناك رجال أعمال مصريين يحاولون شراء الشبكة وإقناع البدوى ببيعها لهم، إلا أن المبالغ التى طلبها البدوى تصل إلى ما يقرب من ٢ مليار جنيه تقريبا، وهو ما تسبب فى تأخر الصفقة بسبب حجمها وقيمتها المالية الكبيرة.

ولم يتوقف تغيير خريطة الإعلام الخاص فى مصر علي «ontv» و«الحياة» فقط، ولكن الأيام القادمة ستشهد خروج قنوات أخرى وتغيير ملاكها، ومنها قناة «دريم» التى قرر مالكها رجل الأعمال أحمد بهجت الانسحاب من السوق الإعلامية بسبب أزماته المالية، إضافة إلى قناة «المحور»، والتى يدرس أيضا مالكها حسن راتب بيعها بصورة نهائية، خاصة أن ملاك هذه القنوات يعانون من خسائر كبيرة بسبب هذه القنوات، ولم يسددوا أجور العاملين منذ فترة طويلة.

كما ستشهد شبكة قنوات «النهار» وشبكة قنوات «سى بى سى»، تغير الاذرع الإعلامية للعاملين فيها بنهاية عام ٢٠١٦ ، حيث تم الاتفاق معهم على ترك هذه القنوات لإتاحة فرصة للشباب الذين أختارهم عباس كامل ليحلوا أكابر أذرع النظام الإعلامية وفى مقدمتهم لميس الحديدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …