‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير أطلس الجيش يفضح السيسي ومجلس الدولة يؤجل “تيران وصمافير” إلى “نكسة يونيو”
أخبار وتقارير - مايو 17, 2016

أطلس الجيش يفضح السيسي ومجلس الدولة يؤجل “تيران وصمافير” إلى “نكسة يونيو”

قررت محكمة مجلس الدولة، في جلستها المنعقدة اليوم الثلاثاء بمحكمة القضاء الإداري، تأجيل نظر الطعون المقدمة على قرار التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، لجلسة 7 يونيو المقبل.

وقال المحامي الحقوقي خالد علي، وأحد المتداخلين الأساسيين في القضية، إن التأجيل لضم القضيتين في قضية واحدة، وأيضا للرد على المستندات المقدمة من هيئة المدعين، وإلزام الحكومة بتقديم مستنداتها حول القضية.

وقدم خالد علي، في مرافعته اليوم أمام المحكمة، أطلس أعدته القوات المسلحة المصرية في 2007، والذي يؤكد أن جزيرتي «تيران وصنافير» مصرية وتخضع للسيادة الوطنية المصرية.

وقال علي: “سأقدم للهيئة الموقرة هدية عزيزة هي أطلس مصر والعالم الصادر عن وزارة الدفاع المصرية فيه ٤ صفحات عن تيران وصنافير”.

وتابع: “المؤسسة العسكرية اعدت هذا الأطلس في ٢٠٠٧.. وفيه ٤ صفحات أكدت فيهم المؤسسة العسكرية أن تيران وصنافير مصرية”.

ومنذ صباح اليوم، Mتوافد العشرات من المتضامنين من السياسيين والنشطاء والمحامين والصحفيين، إلى مقر مجلس الدولة، بالجيزة، لحضور جلسة الطعن على التنازل عن «تيران وصنافير».

ومن ضمن الشخصيات العامة التي تتواجد بمقر محكمة مجلس الدولة ؛ المرشح الرئاسي السابق ومؤسس حزب مصر القوية الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح، والمحامي الحقوقي وأحد المتداخلين في القضية خالد علي، وخالد البلشي وكيل نقابة الصحفيين ورئيس لجنة الحريات، بالإضافة إلى الدكتورة ليلى سويف، الأستاذة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، والقيادي بالحزب التحالف الشعبي، مدحت الزاهد، والكاتبة الصحفية إكرام يوسف، وقيادات الحزب الديمقراطي الاجتماعي، وهالة فودة، وأسماء زوجة مالك عدلي.

“وكانت حركة 6 ابريل ” دعت للحشد في فعاليات مناوئة لحبس النشطاء والشباب المتظاهرين ضد التنازل عن الجزيرتين اليوم 17 مايو..

وبدأت محكمة مجلس الدولة، صباح اليوم الثلاثاء، نظر قضايا الطعن على إجراءات التنازل عن جزيرتي “تيران وصنافير” لصالح المملكة العربية السعودية، ضمن اتفاقية ترسيم الحدود بين القاهرة والرياض.

يذكر أن المحامي الحقوقي مالك عدلي، والمحبوس حاليا على ذمة اتهامات بالدعوى للتظاهر لرفض التنازل عن الجزيرتين، هو أحد رافعي الدعوى مع آخرين بينهم المحاميين خالد علي وطارق العوضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …