‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير لماذا حمّلت “الري” المزارعين المسئولية عن انخفاض منسوب المياه؟
أخبار وتقارير - مايو 16, 2016

لماذا حمّلت “الري” المزارعين المسئولية عن انخفاض منسوب المياه؟

في الوقت الذي تعاني فيه مصر من أزمة في الأرز، وتجاوز سعره لـ8 جنيهات لأول مرة، كشف باحث بمركز البحوث الزراعية عن قيام وزارة الري بحكومة الانقلاب بعمل حصر مبدئي لزراعات الأرز في المناطق غير المصرح بالزراعة بها، لمعاقبة المزراعين بدعوى أن مساحات الأرز ارتفعت بشكل كبير مؤخرا؛ ما تسبب في انخفاض منسوب المياه بالمصارف العمومية نتيجة الزيادة الشديدة في الزراعات، واستهلاكها المياه بشراهة حسب زعم الوزارة. 

وأرجعت المصدر سر غضب الري من زيادة مساحة الأرز، لبدء تأثير سد النهضة بالفعل على حصة مصر التاريخية من مياه النيل، مؤكدًا أن الوزارة لا تستطيع الإعلان الرسمي عن هذا العجز، واكتفت بتحميل الفلاحين مسئولية نقص المياه بدعوى أن زيادة محصول الأرز ينذر بأزمة مائية كبيرة قد تحدث نتيجة استهلاك المياه في ري المحصول.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة التموين عن وجود عجر كبير وأنها سوف تستورد 18 ألف طن بشكل عاجل لمواجهة نقص المعروض خلال شهر رمضان، فيما أعلنت الوزارة نفسها عن اتجاهاتها لاستيراد مليون طن ليصبح مخزون استراتيجي خلال العام.

وشدد المصدر على أن هذا التناقص بين إعلان التموين عن استيرادها للأرز، وبين محاربة الريلزراعة الأرز محليًا يؤكد الأزمة الكارثية في انخفاض حصة مصر من المياه، وأن الأزمة سوف تتفافم خلال السنوات القليلة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …