‫الرئيسية‬ عرب وعالم شاهد.. “ساقطات” يقتحمن مؤتمر “حفيد البنا” فى فرنسا
عرب وعالم - مايو 15, 2016

شاهد.. “ساقطات” يقتحمن مؤتمر “حفيد البنا” فى فرنسا

يبدو أن حرية الرأي والتعبير فى الغرب “الديمقراطي” تبقى حبرا على ورق إذا ما تعلق الأمر بالإسلام أو القادمين من بلاد العرب، فى الوقت الذى يقف العالم منزعجا إذا ما تعلق الأمر ذاته بمواطني الدرجة الأولى فى الغرب، لتنهال التوصيات والعقوبات والتهديدات، شريطة ألا يتعلق الأمر بأحد عملاء الاستعمار من طواغيت العرب.

“التصدي للطموحات السياسية للإسلام”.. تحت تلك اللافتة الفاشية التى يرفعها عبد الفتاح السيسي وعصابة العسكر فى مصر، اقتحم أشباه عبيد البيادة على الطرف الآخر من البحر المتوسط فى عاصمة “النور” باريس، مؤتمر “لو بورجيه”، الذي يعد التجمع السنوي الإسلامي الأكبر في أوروبا.

واندست “عاهرات” حركة “فيمن”، المثيرة للجدل حول العالم، وسط الحضور أثناء محاضرة الخبير في الشؤون الإسلامية طارق رمضان، حفيد الإمام حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، ورددن هتافات مناهضة للإسلام وهن عاريات الصدور.

وكانت إحدى “عاهرات فيمن” قد صعدت إلى المنصة أثناء كلمة الداعية الإسلامي حول “حقيقة وجود الإسلام السياسي” وهى ترتدي عباءة، قبل أن تخلع لباسها على نحو مفاجئ مع 3 نساء أخريات عاريات الصدور، ورددن عبارة “الله ليس سياسيا”، قبل أن يخرجهن الطاقم الأمني من المكان.

حفيد الإمام البنا قلل من أهمية ما حدث، وقرر مواصلة موضوع الندوة دون التفات إلى محاولات “الناشطات” التشويش على الحضور من الخارج، قبل أن يفتح باب النقاش ليمتد إلى قضايا أخرى تهم المسلمين فى بلاد الغرب.

وانطلق مؤتمر “لو بورجيه” الـ33 لمسلمي فرنسا، أمس السبت فى باريس، وينظمه سنويا اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، حيث يعد التجمع السنوي الإسلامي الأكبر في أوروبا ويشارك فيه نحو 50 ألف شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …