‫الرئيسية‬ تواصل اجتماعي أهالي المعتقلات ينفون زيارة “التلاوي” لبناتهن.. ونشطاء: انتي لسه عايشة!؟
تواصل اجتماعي - نوفمبر 18, 2014

أهالي المعتقلات ينفون زيارة “التلاوي” لبناتهن.. ونشطاء: انتي لسه عايشة!؟

نفى عدد من أهالي الفتيات المعتقلات بسجن القناطر تصريحات السفيرة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، والتي زعمت فيها إنها قامت بزيارة للمعتقلات من جماعة الإخوان المسلمين؛ بدعوى الاطمئنان على أحوالهن والتأكد من حصولهن على حقوقهن.

وأثارت تصريحات التلاوي العديد من ردود الأفعال بين السياسيين والحقوقيين واعتبرها البعض دربا من دروب “الخبل”، متوقعين أنها ستكون قريباً في السجون بدلاً من بنات الجماعة المعتقلات، بينما سخر النشطاء من قدرتها علي الحركة حتي الآن معتبرين ذلك إنجازا يحسب لها.

وعلق جمال حشمت، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين والتحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، علي تصريحات ميرفت التلاوي، “تقولين أن البنات السجينات حين قمتي بزيارتهن وجدتي أن حياتهن في السجن أفضل لهن من حياتهن في الخارج، ونظرا لأنكي من حاملي الدكتوراه وهى اعلي الدرجات العلمية .. وتعلمين جيدا ان الكلام على عواهنه وبدون سند أو حجة أو مرجعية يكون دربا من دروب الهطل والخبل”.

وتساءل حشمت في تدوينه له علي صفحته على موقع “فيسبوك” “هل كنتي تعرفين حياتهن بالخارج، وهل تعرفين بيوتهن ؟ هل تعرفين أسرهن ؟ هل تعرفين سكنهن ؟ هل تعرفين مجتمعهن والبيئة المحيطة بهن ؟”.

وقال حشمت “إنه ومنذ متى كانت حياة الإنسان .. أي إنسان .. داخل السجون أفضل من حياته خارج السجون؟”.

وأكد حشمت أن التلاوي وأمثالها ممن يتاجرون بالشعارات سبب رئيسي فيما نحن فيه الآن، قائلًا :”أيتها الخرقاء المتاجرة بحقوق الإنسان وتحديدا بحقوق المرأة ..انتم جميعا أجهل الجهلاء، هل تعلمين أن أبو جهل كان أكثر وعيا منكى ومن أمثالك”.

وأختتم حشمت تدوينته قائلًا :”تعملين ألف حساب وحساب للحصول على جائزة أو نيشان أو تكريم دنيوى ولا تأبهين بالمرة لأي تكريم الهي من الذي خلقكي !!! هذه هى حياتك وهى أيضا آخرتك”.

ومن جانبه تساءل الناشط الحقوقي، هيثم أبو خليل : كيف لميرفت التلاوي المسئولة عن حقوق البنات المرأة أن تقول مثل هذا الكلام؟.

وقال أبو خليل فى تدوينة علي صفحته علي “فيسبوك”: تصوروا معايا لما ميرفت التلاوي اللي مفروض مسئولة عن البنات والمرأة في بلادنا ..تقول إن البنات المعتقلات عايشين في السجن أحسن مما كانوا عايشين في بيوتهم ..ده يبقي اسمه إيه؟.

بدوره استنكر المهندس حاتم عزام، القيادى بحزب الوسط، تصريحات السفيرة ميرفت التلاوي التي زعمت فيها أن أوضاع المعتقلات من جماعة الإخوان المسلمين داخل السجون جيدة.

وقال فى تدوينة له عبر صفحته على موقع “فيس بوك”:”على ميرفت التلاوي أن تترك منزلها وتذهب للسجن حالا، تسجن وتستمع به وتعيش أفضل من عيشتها في بيتها، وتطلق سراح بنات مصر الأحرار ليعذبن بحرياتهن”.

وشنت القيادية بجماعة الإخوان المسلمين عزة الجرف، هجوماً شديداً على التلاوي، معربة عن اعتقادها بأنها قريباً ستكون في السجون بدلاً من بنات الجماعة المعتقلات.

وقالت الجرف، في تغريده عبر صفحتها بموقع “تويتر”، اليوم الاثنين، “ميرفت التلاوي قريبا ستكوني بالسجن لتعيشي في النعيم الذي تحياه بنات الإخوان بالمعتقلات ظلما وسيخرج بناتنا محفوظات بحفظ الله منتصرات”.

كانت السفيرة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، زعمت خلال برنامج “كلام تاني”، الذي يعرض على فضائية “دريم” أن “الأخوات المسلمات، وبنات 7 الصبح عايشين جوه السجن أفضل من بره، وبيحصلوا على أوقات التريض كاملة..وسألتهم حد بيضايقكم ..قالوا لاء.. وقالوا ليّ مفيش مشاكل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …