‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “زلزال المفاجأة” التهديد الثوري للقمع الأمني
أخبار وتقارير - أبريل 25, 2016

“زلزال المفاجأة” التهديد الثوري للقمع الأمني

يبحث الثوار الرافضون لحكم العسكر وسلطته القمعية، وفى مقدمتهم شباب الحركات الثورية، عن أدوات ووسائل ثورية تقف حائلا أمام العنف الأمني والاعتقالات العشوائية للثوار في ميادين 25 من أبريل.

ولعل أبرز هذه الإبداعات، ما يمكن أن نطلق عليه “الفعاليات المفاجئة” من مسيرات ووقفات ومظاهرات خاطفة، لا يتمكن الأمن من ملاحقتها أو قمعها، وتقل خسائرها إن تمكن من إدراكها.

وتعتمد تلك الفعاليات على التخطيط الثوري والسرية فى إعلان مكان الحشد، وحرص ثوار “السوشيال” على عدم تداول أخبار عنها عبر وسائل التواصل الاجتماعي “فيس بوك وتويتر”، من جهة الحرص على أن إنهاك الأمن الإلكتروني من تعقبها أو توقعها.

ميدان المساحة

ومن أبرز الفعاليات المفاجئة التي شهدها اليوم حتى كتابة هذه السطور، مظاهرة حاشدة بميدان المساحة بالدقي، هاجمها الأمن، قوامها مئات من الشباب، فيما قللت وكالة الأنباء الفرنسية من أعدادهم إلى 50 متظاهرا، هتفوا برحيل السيسي، في أول فعالية قريبة للغاية– 4 كيلو مترات- من ميدان التحرير ومنطقة وسط القاهرة، اليوم الإثنين، الذي شهد دعوات للتظاهر في ذكرى عيد تحرير سيناء؛ احتجاجا على تسليم السيسي جزيرتي “تيران وصنافير” للسعودية.

وهرعت قوات الأمن للمكان لمحاولة تفريقهم بقنابل الغاز، ما أدى إلى انتشارهم بالشوارع الجانبية، ومن ثم إعادة التجمع بالميدان مجددا، وترددت أنباء مؤكدة عن اعتقال قوات الأمن عشرات من الشباب والفتيات من المنطقة.

تجمعات جديدة

خالد الزعفرانى، الباحث “السكندري” فى شؤون الحركات الإسلامية، يرى أن “جماعة الإخوان سوف تعتمد على الفعاليات والمظاهرات المفاجئة لإرهاق الأمن”، مبررا ذلك بأنه نتيجة ما اعتبره “عدم قدرة الجماعة على الحشد”؛ ما سيدعوها إلى التركيز على تنظيم سلسلة فعاليات مفاجئة فى ميادين حيوية بالقاهرة.

غير أن القوى السياسية في “الإسكندرية” كان لها رأي آخر يخالف ما ذهب إليه الزعفراني، فليس الإخوان وحدهم في الصورة، فقد قررت أحزاب “معارضة” ومنها “التحالف الاشتراكي والدستور ومصر الحرية” وعدد من الحركات السياسية، إلغاء الفعاليات بمحرم بك؛ حرصا على سلامة المشاركين فيها، وعدم الاحتكاك بأجهزة الأمن.

وكان من المقرر انطلاق المظاهرة في الرابعة، عصر اليوم، بسبب الإجراءات الأمنية المشددة بالمنطقة.

غير أن نقطة الارتكاز كانت في تصريح أحد النشطاء السياسيين، الذي كشف عن أنه تقرر تنظيم مظاهرات معارضة بشكل مفاجئ وغير معلن عنها في أماكن أخرى بالمدينة.

محلة 2016

ويرتكز ثوار أبريل 2016 على استعادة روح المفاجأة كالتي حدثت في 6 أبريل 2008، حيث احتل الأمن القاهرة ومنع أى تجمعات، وقبض على الكثير من الناس، وخرجت المظاهرات فى المحلة.

وكان لثوار المحلة، اليوم، فعالية بالغربية منذ قليل، قبل اعتداء الداخلية عليها، وحساسية المحلة تكمن في التحام الثوار بقوى العمال وبالقوى الشبابية التي يمكنها إشعال ثورة لا يمكن إخمادها رغم سطوة البلطجية، وتواجد مقر ثابت لمديرية الأمن بالقرب من ميدان الشون، أشهر الميادين الثورية في الغربية على مدى السنوات الخمس الماضية.

ولذلك دعت القوى الثورية إلى الاحتشاد في ميادين لم تسمها، قبل اليوم الإثنين، ومنها كما ذكرت “قناة الشرق” تحت عنوان “عاجل”: القوى الثورية تدعو للاحتشاد بميادين السيدة زينب والعتبة والموسكى، رغم أن هذه الميادين ليست أقل ضراوة في القمع الأمني من غيرها من الميادين، وهو ما يحيط بالخبر الشبهات.

ناهيا والبحوث

وفي إطار التكتيك الثوري ورغم عمليات التمشيط الأمني على مدار الساعة، انطلقت في منطقة بولاق الدكرور ومنطقة ناهيا بالجيزة، مظاهرتان حاول المتظاهرون الالتقاء والتوجه نحو منطقة البحوث بالدقي، إلا أن قوات الأمن منعتهم، قبل أن يعاودوا التجمع، واعتقلت منهم العشرات.

غير أن مسيرة ناهيا كانت بداياتها أن أحد الشبان بادر بالهتاف في أحد الشوارع الرئيسية، وأعقبها توافد عدد آخر من الشباب إلى حيث مكان خروج الهتافات، بشكل غير منظم.

وبشكل مباغت، عادت المطرية بمسيرة ضخمة، ثم أفاد شهود عيان بوقوع اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين هناك، ما أدى لاحتراق سيارة شرطة.

الجامعة والمساكن

ثوار شبرا بالقليوبية وثوار الزقازيق بمحافظة الشرقية، ابتكروا المفاجئة في اختيار أوقات لم تعتد عليها قوات الأمن، فقد خرجت مسيرة مفاجئة، منذ قليل، من مساكن أسكو بمنطقة بهتيم بشبرا الخيمة؛ احتجاجا على تنازل مصر عن جزيرتي تيران وصنافير لصالح السعودية.

وطافت المسيرة عددا من الشوارع، وردد المشاركون خلالها هتافات رافضة للاتفاقية، ورفعوا لافتات كتبوا عليها “مصر مش للبيع” و”لا لبيع تيران وصنافير” و”تيران وصنافير جزر مصرية”.

وفي الزقازيق، انطلق ثوار المدينة وبعض المراكز بمسيرة حاشدة، والمفاجئة كانت في المكان والتوقيت، فقد اختار الشراقوة الساعة 6 مساء، وانطلقت مسيرتهم من أمام جامعة الزقازيق، كما فاجؤوا قوات الأمن التي لاحقتهم بوابل من الشماريخ وإشعال الطرقات.

مفاجأة “الشرفاء”

وخرجت مظاهرة حاشدة في مدينة السادس من أكتوبر في محافظة الجيزة، وردد المتظاهرون هتافات منها “عيش حرية عدالة اجتماعية”، و”بالطول بالعرض مش هنسيب الأرض”، حيث طافت العديد من الشوارع بدون أن يتعرض لها أحد من الأهالي “الشرفاء”، مثلما كان يحدث في السابق.

وللناصريين أماكن

وفاجأ القيادي الناصري الشهير بالكومبارس حمدين صباحي جمهور الثوار بغيابه التام عن فعاليات اليوم، التي سبق وأكد مشاركته فيها وقيادته للثوار فيها، وسخر الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ومن أشهرهم الناشطة “زنوبيا”، التي تساءلت: “حمدين صباحى فين؟”، أما الصحفي علي زلط فغرد على موقع التواصل الاجتماعي قائلا: “حد يقول للباشمهندس حمدين صباحي @HamdeenSabahy إن التعريص لا يفيد: حزب كرامتك منتهك من البلطجية، خطفوا الشباب اللي احتموا بيه، أنت فين اليوم؟”.

وللمتسائلين عن خالد علي، قالت صحيفة “العربي الجديد” الإلكترونية، إن المحامي والمرشح الرئاسي السابق خرج على رأس مسيرة ثانية– بالعشرات- في شارع السودان بمحافظة الجيزة.

واقتحمت أجهزة الأمن مقر حزب “الكرامة” بمنطقة الدقي بمحافظة الجيزة، عقب فض تظاهرة حاشدة بميدان المساحة، وقامت أجهزة الأمن باعتقال العشرات من الذين ذهبوا للاحتماء بالمقر.

ولجأ الأمن، اعتبارا من يوم الجمعة الفائت وحتى صباح الإثنين، إلى تضييق الخناق على القاهرة من منافذها المختلفة، وغلق الميادين الرئيسية، فضلا عن المساجد الحيوية مثل مسجدي رابعة والفتح برمسيس.

– إلغاء مظاهرة «محرم بك» المعارضة لاتفاقية تعيين الحدود مع السعودية
http://www.vetogate.com/2158129
– خروج مسيرة مفاجئة بـشبرا الخيمة تنديدًُا بالتنازل عن «تيران وصنافير»
http://www.tahrirnews.com/posts/414036

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …