‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير متجاهلا كارثة جنون الدولار .. عامر : لا تخفيض جديد للجنيه مهما كانت الأسباب ؟
أخبار وتقارير - أبريل 20, 2016

متجاهلا كارثة جنون الدولار .. عامر : لا تخفيض جديد للجنيه مهما كانت الأسباب ؟

فى تجاهل لكارثة جنون الدولار وتجاوزه 11 جنيه ونصف لأأول مرة فى تاريخة ، ومع توقعات بأرتفاعه إلى 13 جنيه قريبا ، قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي، اليوم الأربعاء، في تصريحات لوكالة انباء الشرق الأوسط الرسمية إنه “لا توجد نية أو اتجاه لخفض جديد في قيمة الجنيه” بالسوق الرسمية “، وأن سعره سوف يبقى كما هو بالبنوك 8.78 جنيه للدولار مهما كانت الأسباب .
كما تجاهل عامر فى بيانه كارثة تراجع الاحتياطي النقدي لدى البنك المركزي إلى 16.5 مليار دولار في نهاية مارس الماضي مقابل 36 مليار دولار قبل يناير 2011، فيما قام بالتحريض على غلق شركات الصرافة ، مما أدى لأرتفاع كبير للدولار ،لصالح مافيا السوق السوداء .
وثبت البنك المركزي سعر العملة المحلية عند 8.78 جنيه للدولار في عطائه المجمع أمس الثلاثاء، لكن سعر الدولار قفز إلى 11 ونصف جنيها في السوق السوداء.

وأضاف عامر، ، أن “ما يتردد في السوق بشأن اتجاه المركزي لخفض جديد في قيمة الجنيه أو اتفاقه مع أية جهات خارجية في هذا الشأن عار تماما من الصحة”.

وقال عامر إن الارتفاعات التي شهدها الدولار في السوق الموازية خلال الأيام الماضية والتي وصفها بأنها مبالغ فيها وغير مبررة “ناتجة عن مضاربات وشائعات من أطراف تبغي الضرر بالوطن ويجب محاسبة من يتفوه بمثل هذه الأخبار الكاذبة لأنه يضر الأمن القومي والمواطن والاقتصاد المصري ككل، ويحقق ضررا كبيرا بالصناعة المصرية وبالاستقرار”.

كان البنك المركزي خفض قيمة الجنيه إلى 8.85 جنيه للدولار من 7.73 جنيه في 14 مارس الماضي وأعلن أنه سيتبنى سعر صرف أكثر مرونة، ثم رفع المركزي لاحقا سعر الجنيه 7 قروش إلى 8.78 للدولار.

وتعاني مصر نقصا حادا في الدولار نتيجة تراجع مصادر العملة الصعبة الأساسية للبلاد وهي السياحة والاستثمار الأجنبي وتحويلات المصريين في الخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …