‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير أسرار فشل مبادرة تنشيط السياحة الداخلية.. تعرف عليها!!
أخبار وتقارير - أبريل 6, 2016

أسرار فشل مبادرة تنشيط السياحة الداخلية.. تعرف عليها!!

مناوشات عديدة وقعت بين هيئة تنشيط السياحة و11 تحالفًا سياحيًا يضم 600 شركة، أدت لإيقاف عمليات البيع في مبادرة “مصر في قلوبنا” بعدما امتنعت الهيئة عن دفع المستحقات المالية لتلك الشركات، لأكثر من 4 شهور متتالية والتي بلغت ما يزيد عن 30 مليون جنيه.

 

وقال ناصر ترك، عضو اتحاد الغرف السياحية ورئيس لجنة السياحة العربية، إنه لم يبت الأمر في توقف مبادرة “مصر في قلوبنا”، التي تهدف إلى تنشيط السياحة الداخلية وتعويضًا لأزمة الانحسار السياحي الذي تشهده مصر عقب حادث الطائرة الروسية في أكتوبر الماضي.

وأضاف ترك في تصريحات صحفية، أن يحيى راشد، وزير السياحة، سيعقد اجتماعًا الأسبوع المقبل مع هيئة تنشيط السياحة برئاسة سامي محمود، للنظر في مصير المبادرة.

 

وكانت 600 شركة منضوية تحت 11 تحالفًا، أوقفت عمليات البيع في رحلات اليوم الواحد والرحلات الأسبوعية وعيد الربيع، لزيادة الإقبال في تلك الفترة، بسبب ارتفاع المستحقات المتراكمة لهذه التحالفات لدى هيئة تنشيط السياحة المدعمة لهذه المبادرة بقرار وزاري.

وأكد ترك أن تلك الشركات لها مستحقات مالية كبيرة لدى الهيئة ومن المفترض أن تحصل عليها، حتى تستطيع إتمام عملها تنشيطًا للسياحة الداخلية، مشيرًا إلى أن تلك المبادرة ساعدت في تشغيل 200 فندقًا و800 شركة بعد أن كانت متوقفة تمامًا عن العمل، فالسياحة الداخلية لأول مرة تسجل أرقامًا مرتفعة ورحلات وإعلانات منتظمة بعد تلك المبادرة، على حد قوله.

 

ومن جانبه، أعلن سامي محمود، رئيس هيئة تنشيط السياحة، أن الهيئة تبحث مع اتحاد الغرف السياحية وغرفة شركات السياحة وغرفة المنشآت الفندقية استمرار المبادرة من عدمه خلال الفترة المقبلة في ظل ارتفاع الديون المتأخرة إلى 30 مليون جنيه وأن الهيئة ستسدد مستحقات الشركات المتأخرة بعد قيام إدارة الحسابات ومندوب وزارة المالية بمراجعتها.

وأكد محمود، أن نقص الدعم والتمويل قد يمنع الاستجابة لما تقدمت به غرفة شركات السياحة برئاسة خالد المناوي، بمد العمل بمبادرة مصر في قلوبنا حتى 30 سبتمبر المقبل طبقا لما قررته الهيئة دعمًا للشركات السياحية المصرية وحرصًا على تشغيل الطاقة الفندقية بالأماكن السياحية التي عانت من الركود السياحي طوال الفترة الماضية.

 

يذكر أن أكثر من 600 شركة وأكثر من 217 فندقًا بـ6 مناطق سياحية هي شرم الشيخ ودهب ونوببع وطابا والأقصر وأسوان، ناشدوا يحيى راشد وزير السياحة بإصدار تعليماته لهيئة تنشيط السياحة بسداد مستحقاتهم لدى هيئة تنشيط السياحة واحترام العقود الموقعة مع هذه التحالفات لدعم مبادرة ” مصر في قلوبنا ” لإعادة الحياة مرة أخرى لهذه الفنادق وشركات السياحة، مؤكدين أن الرحلات المدعمة التي أطلقتها وزارة السياحة إلى الأقصر وأسوان ضمن المبادرة أنقذت العاملين بالقطاع السياحي وأدت إلى ارتفاع نسب الإشغال الفندقي خلال الثلاث شهور الأخيرة.

ضربات 

وتلقت السياحة المصرية المتداعية ضربات جديدة، باختطاف طائرة مصرية وتحويل مسارها إلى قبرص، وأعقبها إعلان الاتحاد الروسي للسياحة استبعاد استئناف الرحلات الروسية إلى مصر على خلفية اتهامات باستمرار حالات الاختراق الأمني للمطارات المصرية، وأحدثها ما حدث في مطار برج العرب غرب مدينة الإسكندرية. 

وأكد رئيس اتحاد الغرف السياحية المصرية، إلهامي الزيات، أن حادث اختطاف الطائرة من مطار برج العرب أعاد وضع السياحة إلى مربع “الصفر”، مشيرا إلى أن القطاع أصبح لديه مخاوف من رفع درجات تحذير السفر إلى مصر. 

وتكررت الاختراقات الأمنية لمطارات مصر، خلال الفترة الأخيرة، وكان أبرزها إسقاط طائرة الركاب الروسية في أكتوبر الماضي، عبر عملية تفجير، ما دفع عاملين في قطاع السياحة إلى إطلاق تحذيرات من الآثار السلبية لضعف الإجراءات الأمنية التي كبدت القطاع خسائر باهظة. 

وتعاني السياحة من أزمة حادة، حيث شهدت تراجعا بنسبة 90% بعد مقتل الطالب الإيطالي “ريجيني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …