‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير بعد اعتذاره العلني.. هل يحمل وفد السيسي لروما “كفن” مسئول بالداخلية؟
أخبار وتقارير - أبريل 6, 2016

بعد اعتذاره العلني.. هل يحمل وفد السيسي لروما “كفن” مسئول بالداخلية؟

يصل وفد من رجال النيابة والشرطة المكلفين بالتحقيق في مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني إلى روما اليوم الأربعاء، لعرض أحدث نتائج التحقيقات في القضية، فهل يحمل وفد السيسى كفن كبش فداء من وزارة الداخلية ،لإغلاف ملف هذه القضية ، خاصة أن الجانب الإيطالى توصل بالفعل لأحد الجناه !

وتأتى زيارة الوفد بعد إعتذار قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في بيان أمس لايطاليا مؤكدا عزمه على مواصلة تعاونها الكامل وبشفافية تامة مع الجانب الإيطالي للوقوف على ملابسات الحادث وتقديم الجناة للعدالة.

وقال قائد الانقلاب “تبدي مصر عميق الأسف على المستويين الرسمي والشعبي لمقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني”.

ويرى مراقبون أن قائد الانقلاب سوف يقدم كبش فداء للجانب الإيطالى تجنيا لمزيد من الفضائح التى تكشفت عن بطش نظامه العسكرى البوليسى ، فى الصحف الايطالية والعالمية ، مؤكدين أن خالد شلبى المسئول الكبير فى مديرية أمن الجيزة قد يكون أحد المسئوليين عن قتل روجينى ، ولكن هناك شبهات تحوم حول تورط المخابرات العسكرية ، فى العملية خاصة أن هناك تعاون وثيق بيم جهاز الأمن الوطنى والمخابرات العسكرية منذ ثورة 25 يناير ، وبلغت أعلى مراحلها قبل الانقلاب على شرعية الدكتور محمد مرسى أول رئيس مدنى منتخب .

وقالت الداخلية يوم 25 مارس الماضي إن الشرطة عثرت على حقيبة ريجيني وبها جواز سفره بعد اشتباك مع تشكيل عصابي “تخصص في انتحال صفة ضباط شرطة واختطاف الأجانب وسرقتهم بالإكراه”.

ورفض مسؤولون إيطاليون هذه الرواية وقالت أسرة ريجيني إن من الواضح أنه لم يُقتل لتحقيق مكسب إجرامي.

وبحسب بيان صادر عن مكتب النائب العام، فمن المقرر أن يترأس الوفد مصطفى سليمان النائب العام المساعد.

وكان ريجيني (28 عاما) اختفى من شوارع القاهرة في 25 يناير وعثر على جثته وعليها آثار تعذيب شديد في حفرة على مشارف العاصمة المصرية في الثالث من فبراير.

وهددت إيطاليا أمس الثلاثاء بأنها ستتخذ إجراءات “فورية وملائمة” ضد نظام السيسى إذا لم تتعاون بشكل كامل في الكشف عن الحقيقة وراء مقتل ريجيني.

كما قررت جمعية السياحة الإيطالية غير الحكومية، التي تضم عددا من الشركات السياحية الإيطالية الخاصة، تعليق رحلاتها ووقف جميع أنشطتها مع مصر، لحين التوصل إلى حقيقة مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …