‫الرئيسية‬ منوعات شاهد.. فضيحة مصرية بالتلفزيون الألماني
منوعات - أبريل 6, 2016

شاهد.. فضيحة مصرية بالتلفزيون الألماني

استعرض أمس، التلفزيون الألماني والقناة الأولي الرسمية في ألمانيا عنف الشرطة في مصر، في تقرير متلفز بعنوان “مصر وجهازها الأمني ​​.. حكاية فريدة عن السلطة والإذلال والخوف”.

وانتقد تقرير القناة الأولى الألمانية عنف الشرطة المصرية وانتهاكاتها غير المسبوقة تحت حكم السيسي.

واستعرضت القناة بعض حالات التعذيب في أقسام الشرطة مثل حالة المواطن صفوت نسيم الحائز على الجنسية الألمانية، الذي تم احتجازه أكثر من ستة أيام في القسم دون أي اتهام والاعتداء الجسدي عليه وعلى ابنه ومنع الدواء عنه داخل الحجز، وكذلك حالات تعذيب لصحفيين شباب كان كل ذنبهم هو تأدية عملهم.

وأبرزت القناة الألمانية الأولى أيضا حالات اعتداء الشرطة في مصر على الأطباء داخل مستشفيات مصر.

أبرز التقرير كيف أن عنف الشرطة المصرية وتعذيبها للمواطنين أصبح روتينا يوميا، وأن انتهاكات الشرطة المصرية وعنفها لا يسبق له مثيل في البلاد.

قال التقرير: “الشرطة المصرية تتميز بالفساد والانتهاكات والبطش لكن أسوأ مافي الموضوع هو العنف والتعذيب”.

وفي استهزاء ساخر مما آلت إليه الأمور في البلاد، قالت القناة الألمانية “مصر ليست دولة بوليسية .. مصر في الأصل بوليس ثم ظهر داخله دولة .. والدولة الحقيقية هي عبارة عن الشرطة والمخابرات والجيش .. أما الشعب فجزء صغير من هذه الدولة”.

وأضاف: دولة مبارك العميقة متغلغلة في الجهاز الشرطي، وشبكة فاسدة من رجال الشرطة والسياسيين وكبار الموظفين الحكوميين، وأن العنف والفساد والانتهاكات مشكلة الشرطة المصرية، والحقوقيون يتحدثون عن عمليات تعذيب ممنهجة.

وأشار التلفزيون الالماني إلى أنه كان يتطلع بشغف لرد الداخلية المصرية على هذه الاتهامات، لكن وزارة الداخلية المصرية لم ترد على أي من هذه الأسئلة.

 

شاهد الفيديو:

 

“مصر وجهازها الأمني ​​… حكاية فريدة عن السلطة والإذلال والخوف”

# نبض_النهضة | # سوشيال_ميدياالتلفزيون الالماني والقناة الاولي الرسمية في تقرير صحفي خطير عن عنف الشرطة في مصر بعنوان “مصر وجهازها الأمني ​​… حكاية فريدة عن السلطة والإذلال والخوف” قامت القناة الاولي الألمانية بعرض برنامج عن عنف الشرطة المصرية وانتهاكاتها غير المسبوقة تحت حكم الرئيس السيسي كما ذكرت القناة واستعرضت القناة بعض حالات التعذيب في أقسام الشرطة مثل حالة المواطن صفوت نسيم الحائز علي الجنسية الالمانية والذي تم احتجازة اكثر من ستة أيام في القسم دون أي اتهام والاعتداء الجسدي عليه وعلي ابنه ومنع الدواء عنه داخل الحجز وكذلك حالات تعذيب لصحفيين شباب كان كل ذنبهم هو تأدية عملهم .. وابرزت القناة الألمانية الاولي ايضا حالات اعتداء رجال الشرطة في مصر علي الاطباء داخل مستشفيات مصر ومن ابرز ما أكدته القناة في تقريرها الذي اقترب من العشرة دقائق: -عنف الشرطة المصرية وتعذيبها للمواطنين اصبح روتين يومي، ان انتهاكات الشرطة المصرية وعنفها لا يسبق له مثيل تحت حكم الرئيس وقائد الجيش الاسبق الجنرال السيسي-الشرطة المصرية تتميز بالفساد والانتهاكات والبطش لكن أسوأ مافي الموضوع هو العنف والتعذيب -مصر ليست دولة بوليسية … مصر في الاصل بوليس ثم ظهر داخله دولة والدولة الحقيقية هي عبارة عن الشرطة والمخابرات والجيش اما الشعب فجزء صغير من هذة الدولة، دولة مبارك العميقة متغلغلة في الجهاز الشرطي و شبكة فاسدة من رجال الشرطة والسياسيين وكبار الموظفين الحكوميين-الشرطة المصرية في الاقسام لا تمنع العنف بين المساجين بل تحرض عليه -العنف والفساد والانتهاكات مشكلة الشرطة المصرية والحقوقيون يتحدثون عن عمليات تعذيب ممنهجة، التلفزيون الالماني كان يتطلع بشغف لرد الداخلية المصرية علي هذة الاتهامات لكن وزارة الداخلية المصرية لم ترد علي أي من هذة الاسئلة.مترجم للعربية # أحرار_النمسا

أرسلت بواسطة نبض النهضة في 5 أبريل، 2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …