‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير سر سعى الانقلاب لخفض سنوات الدراسة بكليات الهندسة ؟
أخبار وتقارير - مارس 17, 2016

سر سعى الانقلاب لخفض سنوات الدراسة بكليات الهندسة ؟

نشبت مؤخرا أزمة كبيرة بين نقابة المهندسين ووزير التعليم العالى بحكومة الانقلاب أشرف الشيحى والذى يسعى لتخفيض عدد سنوات الدراسة بكليات الهندسة إلى 4 سنوات بدلا من 5 سنوات.
وكشف مصدر مطلع بوزارة التعليم العالى أن سر سعى الوزير لخفض سنوات الدراسة ، جاء بعد طلب الكليات والمعاهد الهندسية الخاصة ، بإلغاء السنة الإعدادية والأكتفاء ب 4 سنوات فقط ، لجذب الطلاب العرب ، حيث يرى الشيحى أن التطبيق يجب أن يبدأ من كليات الهندسية الحكومية لتوفير النفقات حتى ولو على حساب التعليم الهندسى ، رغم أن الوزير كان يعمل وكيلا لهندسة الزقازيق .
 من جانبه استنكر المجلس الأعلى لنقابة المهندسين، ، في بيان رسمي له، مخطط الوزير وألمح بعدم قبول خريجى الكليات التى تطبق نظام السنوات الأربع مؤكدا أن تخفيض عدد السنوات بكليات الهندسة إلى أربع سنوات فقط بدلاً من خمس سنوات، سيكون له أثره الخطير على الخريجين .

وقال نقيب المهندسين طارق النبراوي، في تصريحات صحفية إن وزارة التعليم العالي عليها أن تتقدم للنقابة بتفسير لتلك التصريحات حتى لا تضطر إلى الدخول في مواجهات أخرى، مشيرًا إلى أن “النقابة تهتم بقضية جودة التعليم الهندسي، وتخريج مهندسين قادرين على العمل بكفاءة داخل مصر وخارجها، ولديها إحساس بأن هذه الجودة ليست على المستوى المطلوب وليدها ملاحظات عليها”.

وأضاف: “الوضع الحالي لا يسمح بتخفيض عدد السنوات، وأخشى أن يدعم هذه الفكرة أصحاب الكليات والمعاهد الخاصة لزيادة أرباحهم”، لافتا إلى أن “النقابة تدعو كل المتخصصين للمشاركة في الحوار حول القرار، وتنتظر تحديد وزير التعليم العالي لموعد إجراء لقاء بمقر النقابة لمناقشة قضية التعليم الهندسي”.

من جانبه، قال عضو المجلس الأعلى للمهندسين عبد الكريم آدم، فى تصريح صحفى إنه “مندهش تمامًا من تصريحات الوزير الذي كان يعمل كوكيل سابق لكلية الهندسة”، متسائلاً: “كيف يتخذ قرار كهذا في وقت نعاني فيه من ضعف التعليم الهندسي، دون أن يأخذ رأي النقابة التي يحق لها تقيم كل ما يتعلق بالمهنة؟”.

وتابع: “القرار في حالة صدوره سيؤدي إلى المزيد من ضعف جودة التعليم، كما سيسيئ إلى سمعة المهندسين المصريين في الدول العربية،. لا توجد أي مبررات علمية تدعو لصدور مثل هذا القرار”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …