‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير سفارة إسرائيل تدعو لإقامة مباراة ودية مع المنتخب .. بعد مغازلة رجل السيسى بالجبلاية !
أخبار وتقارير - فبراير 28, 2016

سفارة إسرائيل تدعو لإقامة مباراة ودية مع المنتخب .. بعد مغازلة رجل السيسى بالجبلاية !

بعد أيام من تصريح عزمي مجاهد المتحدث الرسمي باسم اتحاد كرة القدم والمعروف برجل قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى ب”الجبلاية ” حيث يقع مقر الاتحاد ، باستعداد المنتخب المصري للعب في تل أبيب مستنداً في ذلك إلى وجود علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، زاعما أن الخطر الحقيقي على مصر هي قطر وليس إسرائيل، دعت الصفحة الرسمية للسفارة الإسرائيلية على فيس بوك، اليوم الأحد، متابعيها للإدلاء بآرائهم وتعليقاتهم حول إمكانية إقامة مباراة ودية لكرة القدم بين المنتخبين الإسرائيلي والمصري.

وقالت الصفحة “في الأسبوع القادم ستعقد المباراة الودية بين الفريقين المصري والإسرائيلي، نتمنى أن تكون مباراة حماسية ونتمنى التوفيق للفريقين، لنتخيل انعقاد هذه المباراة فما شعوركم وما هي آراؤكم حول هذا الموضوع؟

هل في يوم من الأيام يمكننا أن نكسر حاجز الخوف وحاجز النشوز ونتعامل كشعبين تجمعهم المنافسات في جميع المجالات في انتظار تعليقاتكم؟”.

وانتقد غالبية المعلقين، على الصفحة، المقترح، وطالب بعضهم البرلماني توفيق عكاشة بتحكيم المباراة، اعتراضا على ما قاله يوم الأربعاء إنه التقى مع السفير الإسرائيلي بالقاهرة، حاييم كورن، ما أثار ردود فعل غاضبة تجاهه.

إسرائيل العدو الأول

 ورغم توقيع مصر وإسرائيل على اتفاقية سلام في واشنطن، بالولايات المتحدة الأمريكية في 26 مارس 1979 بعد اتفاقية كامب ديفيد الموقعة في 1978، إلا أن الأندية المصرية ترفض اللعب مع الأندية الإسرائيلية، متوافقة مع المشاعر الشعبية التي ترى في إسرائيل العدو الأول لمصر والعرب في المنطقة.

 رجل السيسى صاحب الدعوة 

وكان عزمي مجاهد المتحدث الرسمي باسم اتحاد كرة القدم أبرز الداعمين لقائد الانقلاب فى المجال الرياضى ، قد فاجأ الشعب المصرى باستعداد المنتخب المصري للعب في تل أبيب مستنداً في ذلك إلى وجود علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، بالإضافة لكون الخطر الحقيقي على مصر هي قطر وليس إسرائيل، على حدّ قوله. مايوكا والوكيل الإسرائيلي وكانت تصريحات مجاهد تعليقاً على أنباء تعاقد نادي الزمالك المصري مع الأفريقي “مايوكا”، وهو المحترف بالدوري الإسرائيلي،

ورغم أن الموضوع مرّ دون ردود فعل واضحة، باستثناء بعض تغريدات الأهلاوية على الشبكات الاجتماعية، جاءت صحيفة “الوطن” المصرية وبرنامج “مانشيت” على فضائية “أون تي في” ليفتحا الملف مجدداً، بعد فترة من مروره مرور الكرام. فالوطن نشرت في صفحتها الأولى المطبوعة وموقعها الرياضي الإلكتروني، تفاصيل عقد التطبيع الرياضي مع إسرائيل، مستدلّة بالعقد الأصلي والذي دفع فيه الزمالك 300 ألف دولار، عمولة لوكيل أعمال اللاعب الإسرائيلي، والذي يوجد مكتبه في تل أبيب، كما وضح الصحفي محمد يحيى في مداخلة تليفونية مع “مانشيت”.

 هروب  مرتضى منصور 

وأوضح يحيى خلال المداخلة الهاتفية تفاصيل تحايل النادي على إخفاء قيمة العمولة بالدولار للوكيل الإسرائيلي، بإخفائها العقد الموجود باتحاد الكرة، وذلك بإدراج المبلغ داخل أقساط المبلغ الذي سيحصل عليه اللاعب نفسه. وخوفاً من المشاكسات مع رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور المثير للجدل، حاول مقدم البرنامج جابر القرموطي التأكد من كلام الصحفي، وسأله هل اتصلت بمسؤولي نادي الزمالك، فكان رد الصحفي أن مرتضى لا يرد على اتصالات الصحفيين، بعد خلافه مع غرفة صناعة الإعلام ومنعه من الظهور على شاشة الفضائيات.

كما حاول القرموطي نفسه الاتصال بأحد مسئولي الزمالك، لكنه لم ينجح، بل أكد الصحفي كلامه بأن وكيل الأعمال وقع باسمه بالعبري بجوار توقيع مرتضى، والذي وقع بالإنجليزية وليس العربية، حسب كلام الصحفي. الزمالك يرد ردُّ الزمالك جاء متأخراً، وليس من خلال البرنامج، وجاء على شكل تصريحات صحفية لمواقع رياضية معروفة، كان أولها من أمير مرتضى منصور، والذي دافع عن إدارة النادي بقوله إن الوسيط في صفقة مايوكا كان شركة إنجليزية، وليس وكيلاً إسرائيلياً كما جاء في الصحيفة.

في حين حاول مرتضى نفسه اتهام غريمه الحالي أحمد حسام “ميدو”، مدرب الفريق الأسبق، بالمسؤولية عن هذه التسريبات، والتي جاءت بعد أكثر من شهر من التعاقد مع اللاعب حسب مرتضى، وذلك قبل الخروج المنتظر لميدو مع عمرو أديب الاثنين القادم، حيث توعد أديب مرتضى بفضح كل مخالفاته في إدارة نادي الزمالك، ما ترتب عليه حرب ضروس بين أديب ومرتضى لم تتوقف حتى الآن. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …