‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير بعد تمسك تركيا بالشرعية فى مصر.. هل يذهب السيسى للقمة الاسلامية بأنقرة ؟
أخبار وتقارير - فبراير 27, 2016

بعد تمسك تركيا بالشرعية فى مصر.. هل يذهب السيسى للقمة الاسلامية بأنقرة ؟

قيل أيام من إنعقاد  فاعليات القمة الإسلامية في أنقرة في مارس  المقبل ، والتى من المفترض أن تسلم مصر رئاسة القمة الإسلامية إلى تركيا كونها الرئيس السابق للمؤتمر،قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو جاء ذلك في كلمة له بالبرلمان التركي  أمس الجمعة”لقد دافعنا عن الديمقراطية في مصر وعن إرادة شعبها، لأننا نعلم أن الديمقراطية تزدهر مع ديمقراطية البلدان المجاورة”.

وهو ما يثير التساؤل حول حضور قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي إلى أنقرة لتسليم الرئيس التركي قيادة القمة.

فيما أعلن وزير الخارجية التركي أن المسؤولين الأتراك يلتقون المصريين في محافل دولية عديدة، وأن أنقرة ليس لديها مانع من أن يتم عقد لقاء رسمي بين مسؤولي البلدين.

علاقات متوترة مع الانقلاب

وتشهد العلاقات بين أنقرة والقاهرة توتراً شديداً منذ منتصف 2013، إثر انقلاب قادة الجيش المصري على الرئيس المنتخب محمد مرسي، والذي تكرر تركيا دوما على لسان رئيسها رجب طيب أردوغان رفض الوضع السياسي في مصر، وتطالب بعودة الرئيس مرسي التي تعتبره الرئيس الشرعي للبلاد.

 

وكان رئيس الوزراء التركي،قد  تطرق إلى التفجير الإرهابي في أنقرة، قائلاً “إن الذهاب إلى التعزية بقاتل تسبب في تحول تلك الأجساد إلى أشلاء، هو عبارة عن تقديس شخص قتل الإنسانية جمعاء”.

أوغلو أكد أنهم يرفضون كافة أشكال الوصاية والكيانات الموازية، وكافة العناصر غير المشروعة، مشدداً أنهم يكتسبون قوتهم من الشعب وليس من الغرف المظلمة.

وكانت العاصمة التركية، شهدت هجومًا إرهابيًا بسيارة مفخخة، الأربعاء قبل الماضي، استهدف عربات لنقل عناصر من القوات المسلحة، لدى وقوفها على إشارة مرورية، وأوقع الهجوم الإرهابي بحسب مصادر رسمية 29 قتيلاً، و60 مصابًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …