‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير بالأرقام ..المصريون “يصبّحون” على مصر ب 1.15 مليار جنيه كل طلعة شمس
أخبار وتقارير - فبراير 25, 2016

بالأرقام ..المصريون “يصبّحون” على مصر ب 1.15 مليار جنيه كل طلعة شمس

بعيدا عن هرتلة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى فى خطابه الاخير والذى طالب فيه كل مواطن “أن يصبح على مصر بجنيه ” ،فقد كشفت ألارقام الرسمية إن المصريين “يصبّحون” على مصر بالفعل كل طلعة شمس بحوالي 1.15 مليار جنيه يومياً .

حيث تبلغ  حصيلة الضرائب حوالي 422 مليار جنيه ،بمعنى أن المصريين “يصبّحون” حالياً على مصر 1.15 مليار جنيه ، أي أن متوسط “تصبيحة” المواطن المصري الواحد على وطنه تصل إلى حوالي 13 جنيهاً يومياً.

 

وفيما يلى بعض أنواع الضرائب المفروضة على المواطنين ، ووفقاً للبنود المدرجة في الموازنة الأخيرة المعتمدة للحكومة:

– 213.5 مليار جنيه ضرائب على الدخل، والحصيلة الأكبر منها يتم استقطاعها من رواتب الأفراد، إلى جانب أصحاب الأنشطة الصناعية والتجارية والمهن الحرة. وتعد ضرائب الدخل المصدر الأكبر لإيرادات الضرائب العامة.

– 27.4 مليار جنيه ضرائب جمركية، وهي تختلف عن الرسوم الجمركية، حيث يقوم كل المستوردين المصريين بدفع هذه الضريبة عند استيراد أي سلعة من الخارج مع الإشارة إلى أن فاتورة الاستيراد المصري تقدر بحوالي 60 مليار دولار.

– 3.6 مليار جنيه ضرائب عقارية، يدفعها أصحاب العقارات بمختلف أنواعها سنوياً لخزينة الدولة.

– 160 مليار جنيه ضرائب مبيعات، وهي ضريبة تستحق على إجمالي مبيعات المنشأة وليس على صافي الربح، ويتحملها المستهلك النهائي ولكن المنشأة البائعة ضامنة لتلك الضريبة ومسؤولة عن تحصيلها وتوريدها لمصلحة الضرائب على المبيعات.

ضرائب متنوعة

وهذا بخلاف مجموعة أخرى من الضرائب، مثل الضريبة على الدمغة، و الضريبة على الثروة، وضرائب على الإنفاق، وضرائب تصاعدية وتنازلية، وضرائب نسبية، وضرائب على أرباح رأس المال، وضريبة الشركات، وضرائب المساهمات في الضمان الاجتماعي، وضرائب على الرواتب أو القوى العاملة، وضريبة الإرث، وضريبة الاغتراب، وضريبة النقل، وضرائب على السلع والخدمات، وفي الانتظار ضريبة القيمة المضافة التي يعتزم البرلمان المصري مناقشتها قريباً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …