‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير السيسى يحرق أغصان الزيتون ويرهب المزراعين والتجار لهذه الأسباب ؟
أخبار وتقارير - فبراير 4, 2016

السيسى يحرق أغصان الزيتون ويرهب المزراعين والتجار لهذه الأسباب ؟

لم يتوقف إجرام ملشيات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى ، عند قتل وإعتقال الالاف من أهالى شمال سيناء ، بل دمروا الأخضر واليابس ، وكانت مزارع الزيتون التى أغتالها يد إرهاب دولة العسكر .
بين ليلة وضحاها من انقلاب 3يوليو 2013 قامت قوات أمن الانقلاب بشمال سيناء بتجريف وقطع أشجار الزيتون وإزالة آلاف الأفدنة من المزارع بمناطق العريش، والشيخ زويد، والمنطقة الحدودية، ورفح، بدعوى كشف المنطقة وتسهيل القضاء على الجماعات المسلحة التي تتوارى بمزارع الزيتون وتطلق الرصاص على الأمن!

يعيش أهالى سيناء على ذكريات موسم الحصاد حيث كان إنتاج فدان الزيتون يتراوح ما بين 5 إلى 7 أطنان في الموسم الواحد الذي يبدأ من شهر يوليو وينتهي في شهر فبراير ، فيما كان سعر الطن يصل إلى 4 آلاف جنيه قبل العام 2013، واستمر سعر الطن في الانخفاض حتى وصل إلى ألف جنيه خلال موسم الزيتون المنصرف منذ أربعة أشهر نتيجة عدم خوف تجار الدلتا من دخول سيناء لشراء المحصول ، بعد أن تحولت لثكنة عسكرية ، وكل مواطن فيها وإرهابى فى نظر الجيش والشرطة .
معاناة المزارعين
وحتى فى حالة عدم ، تجريف بعض المزارع يصطر صاحبها لترك محصوله به دون جنيه، حتى تلف بأكمله، وتساقط على الأرض، خوفا من إهارب الدولة البوليسية العسكرية ، علاوة على عدم قدرتهم على جلب عمال للجني، حيث يتخوفون من القدوم إلى مزرعته خشية إصابتهم بالرصاص من الأجهزة الأمنية وقوات الجيش .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …