‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير قاضي “حماس” يحظر عمل المنتقبات بجامعة القاهرة
أخبار وتقارير - يناير 19, 2016

قاضي “حماس” يحظر عمل المنتقبات بجامعة القاهرة

من مفارقات اليوم الثلاثاء 19 يناير 2016 أن يحيى الدكروري القاضي الذي حكم بعد قبول دعوى تطالب بمنع قيادات حماس من دخول مصر هو نفسه من أيد قرارًا إداريًا بحظر عمل السيدات “المنقبات” في جامعة القاهرة، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر القضائي، فضّل عدم ذكر اسمه، إن “محكمة القضاء الإداري، قضت اليوم، بتأييد قرار سابق لرئيس جامعة القاهرة بحظر عمل المنقبات بالجامعة”.

ويعد قرار المحكمة أوليا قابلا للطعن أمام المحكمة الإدارية العليا.

كان المحامي المصري أحمد مهران، أقام 4 دعاوى أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، وكيلًا عن 80 باحثة منقبة بجامعة القاهرة، لإلغاء قرار الجامعة رقم 1448 لسنة 2015، بشأن حظر النقاب لأعضاء هيئة التدريس، والهيئة المعاونة من طلاب الدراسات العليا، داخل المعامل البحثية، ومراكز التدريب العلمية لطلبة الدراسات العليا.

وذكرت الدعاوى أن قرار رئيس جامعة القاهرة “باطل بنص الدستور”، مستندًة إلى أن الدستور نص على أن “الوظائف العامة حق للمواطنين على أساس الكفاءة، ودون محاباة أو وساطة، ويكلف القائمين عليها بخدمة الشعب، وتكفل الدولة حقوقهم وحمايتهم وقيامهم بأداء واجباتهم في رعاية مصالح الشعب، ولا يجوز فصلهم بغير الطريق التأديبي إلا في الأحوال التي يحددها القانون”.
نصار يرحب
من جانبه قال جابر نصار رئيس جامعة القاهرة على صفحته على الفيسبوك “الحمدلله، أيدت محكمة القضاء الإداري قرار رئيس جامعة القاهرة بمنع التدريس بالنقاب، في حكمها صباح اليوم الثلاثاء، ومازال أمامنا مرحلة أخرى أمام الإدارية العليا نتمنى أن ننجح فيها”.

وقدم «نصار» على صفحته الشكر للإدارة القانونية بجامعة القاهرة، متابعا: “كما أتقدم بعظيم شكري وتقديري لكل من ساندني في هذا القرار من الإعلام أو المثقفين أو أعضاء هيئة التدريس ومجلس جامعة القاهرة”، مؤكدا على أن جميع القرارات تبتغي المصلحة العامة وصالح الجامعة والعملية التعليمية، خاتما حديثه: “حفظ الله مصر والمصريين”.
وأثار قرار رئيس جامعة القاهرة جابر نصار أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بحظر عمل المنقبات في الجامعة جدلاً في الشارع المصري
وانتشر دعوى حظر النقاب في الجامعات والمدارس من خلال شيوخ الإنقلاب ومنهم المدعو محمد نصر الشهير بميزو الذي رأى أن “النقاب اكياس قمامة” وأن “عمرو بن العاص وجيشه محتلين بدويين” “٣٠ يونيو ثورة علمانية ضد المشروع الاسلامي شاء من شاء وأبى من أبى”

بريطانيا تحظر
الغريب أن قرار حظر النقاب في جامعة القاهرة تزامن قرار الحكومة البريطانية بمكافأة المدارس التي تحظر نقاب المسلمة ودعم ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني حظراً جزئياً على ارتداء النقاب في الأماكن العامة.
وهدد كاميرون إما خلع النقاب أو الطرد وقال في حوار مع هيئة الإذاعة البريطانية(بي بي سي)إن “بريطانيا ستتخذ إجراءات بطرد النساء المسلمات من بريطانيا فى حالة عدم تعلم اللغة الإنجليزية بغضون عامين ونصف العام، علاوة على ضرورة إلتزامهن بخلع النقاب فى الأماكن التى تستلزم سياسة الزى الموحد مثل المدارس والمحاكم القضائية”.
محتجا بأن هذه الخطوات قد تساعد في مكافحة اعتناق الأفكار المتشددة والتطرف.

وقالت صحيفة تليجراف إنه “سيبدأ العمل بتلك الإجراءات بداية من شهر أكتوبر المقبل وتطبيقها على كل الوافدين على تأشيرة الزوجية إلى بريطانيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …