‫الرئيسية‬ عرب وعالم الاحتلال يفك الحصار عن الأقصى خشية اندلاع انتفاضة ثالثة
عرب وعالم - نوفمبر 14, 2014

الاحتلال يفك الحصار عن الأقصى خشية اندلاع انتفاضة ثالثة

سمحت شرطة الاحتلال الإسرائيلي للفلسطينيين من جميع الأعمار، اليوم، بصلاة الجمعة في المسجد الأقصى للمرة الأولى منذ شهور، وذلك خشية اندلاع انتفاضة شاملة بالقدس جراء الانتهاكات المتواصلة للاحتلال.

وكانت شرطة الاحتلال قد أعلنت، في بيان لها الخميس، عدم فرض أي قيود على دخول المسلمين المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة، وأنه سيسمح للجميع بدخوله.
كما تمت إزالة المكعبات الإسمنتية التي نصبت بين حيي العيساوية والتلة الفرنسية في شمال المدينة.

ويأتي القرار الإسرائيلي كمحاولة لتهدئة الأوضاع بعد انفجارها في مدينة القدس وتزايد عمليات المقاومة الفلسطينية وعمليات الدهس والطعن، والتي أسفرت عن مقتل عدد من المستوطنيين الإسرائيليين، فضلا عن الاشتباكات مع جيش الاحتلال في كافة مناطق التماس مع الاحتلال في القدس أو الضفة.

وقدرت الشرطة الإسرائيلية عدد الهجمات ضد المستوطنين في الثلث الأول من الشهر الجاري بـ225 هجمة.

ويأتي القرار الإسرائيلي بتخفيف الإجراءات المشددة على الدخول للأقصى بعد الاجتماع الثلاثي الأمريكي الإسرائيلي الأردني، الذي عقد في العاصمة الأردنية عمان، والذي عقد خشية اندلاع انتفاضة ثالثة في القدس.

وشارك في اللقاء وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وحضره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والعاهل الاردني عبد الله الثاني، حيث أعلن كيري بعد اللقاء عن اتفاق بين “إسرائيل” والأردن على اتخاذ سلسلة من الخطوات العملية بهدف التخفيف من حدة التوتر في الأماكن المقدسة في القدس المحتلة.

وقال كيري: إن “الجانب الفلسطيني تعهد أيضا ببذل كل جهد مستطاع لوقف أعمال العنف وتحسين الأوضاع”، علما بأن كيري قد التقى في عمان أيضا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ورفض وزير الخارجية الأمريكي الإفصاح عن ماهية الإجراءات التي اتفق على اتخاذها، مشيرا مع ذلك إلى أن الاوضاع ستتحسن في غضون أيام معدودة إذا تقيدت جميع الأطراف بتعهداتها.

بدوره، قال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة: إن بلاده لن تعيد سفيرها إلى “إسرائيل” إلا بعد أن تتأكد من أن “إسرائيل” ستفي بالتزامها بالحفاظ على الوضع القائم في الأماكن المقدسة واحترام المكانة الخاصة التي يتمتع بها الأردن فيها.

وتسود حالة من التوتر في الضفة الغربية والقدس الشرقية، منذ عدة أشهر، ازدات وتيرتها قبل أيام إثر تصاعد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، والقيود الإسرائيلية على دخول المصلين المسلمين للمسجد، والاعتقالات شبه اليومية في صفوف المواطنين في مدن متفرقة بالضفة، فيما نفذ فلسطينيون عدة عمليات هجومية استهدفت مستوطنين في القدس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …