‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير بالأسماء …”رعب يناير “يدفع السيسى لعسكرة محافظات الثورة
أخبار وتقارير - ديسمبر 26, 2015

بالأسماء …”رعب يناير “يدفع السيسى لعسكرة محافظات الثورة

واصل قائد الانقلاب العسكرى  عبد الفتاح السيسى عسكرة  الدولة بتكليف سبعة محافظين جدد من العسكريين من بين 12 محافظا جديدا لترتفع حصة الضباط فى مقاعد المحافظين إلى  أكثر من  60 %في مجلس المحافظين !

محافظات الثورة

وأرجع  مراقبون قيام عبد الفتاح السيسى بتعيين سبع لواءات جدد من ضباط الجيش والشرطة بالمحافظات  الثورية وفى مقدمتها الإسكندرية و الجيزة والشرقية  والسويس وأسوان ،مشيرين إلى أنه لاول مرة منذ ثورة يناير 25  يتم تكليف لواء شرطة  وهو كمال الدالي للعمل محافظا للجيزة.

 ويأتى ذلك فى محاولة ذلك للتصدى للحراك الثورى فى موجة 25 يناير خاصة  أن الجيزة فى مقدمة المحافظات التى تشهد مظاهرات مناهضة للانقلاب منذ انقلاب 3يوليو 2013.

كما تم إقالة الدكتور رضا عبد السلام  محافظ الشرقية وهو يعمل استاذ جامعيا بجامعة الزقازيق ، ليتم تعيين اللواء خالد محمد سعيد محافظا للمحافظة التى تأتى فى مقدمة محافظات الوجه البحرى فى الحراك الثورى ، نظرا لكونها مسقط رأس أول رئيس مدنى منتخب الدكتور محمد مرسى .

ولأن العاصمة الثانية “الاسكندرية ” كانت ومازالت محور الثورة فكان لابد للنظام العسكرى ان يتم إستبدال المحافظ المدنى هانى المسيرى  بأخر عسكرى وهو اللواء محمد عبدالقادر عبد الظاهر .

كما أن محافظة أسوان التى ثمثل مصدر للحراك الثورى المناهض للانقلاب فى جنوب الصعيد ، قام عبد الفتاح السيسى بتعين اللواء مجدي فؤاد حجازي محافظا لأسوان .

كما شمل القرار  تعين اللواء احمد الهياتمي ، وهو أحد ضباط الجيش محافظا للسويس ، خوفا من الحراك الثورى بهذه المحافظة التى كانت فى مقدمة محافظات الحراك الثورى ابان ثورة 25 يناير  .

كما تم تعين  اللواء شريف عبد العزيز محافظا لبني سويف ، وهو المحافظة التى تتصدر الحراك الثورى فى محافظات  شمال الصعيد ،وذلك الأمر بالنسبة لمحافظة المنيا   الذى تم  تعين اللواء طارق نصر محافظا لها لنفس السبب .

كما ضمت قائمة المحافظين الجدد: –– عادل الغضبان محافظا لبورسعيد––– رضا محيي الدين فرحات محافظا للقليوبية– أحمد صقر محافظا للغربية– السيد ابراهيم عبد النبي محافظا لكفر الشيخ

لغز محافظ الشرقية

وكان وزير التنمية المحلية بحكومة الانقلاب أحمد زكى بدر  قد  طالب من الدكتور رضا عبدالسلام محافظ الشرقية ، بجمع أغراضه من مكتب المحافظة، قبل ساعات من إعلان حركة المحافظين  .

وقالت  سميحة لخميسي مسئولة الاعلام بالمحافظة  لبرنامج «الحياة اليوم»، المذاع على «الحياة»، أمس  الجمعة، رد على إقالة  المحافظ «هناك حالة من الغليان تنتاب أهالي المحافظة بعد انتشار خبر إقالته عبر المواقع، خاصة وأنه كان محبوبًا جدًا وقريبًا من الجميع، وأرجح أن إقالته بهذه السرعة بسبب وقفة مدبرة كان مقررًا لها يوم الأحد المقبل، لمطالبة عبدالفتاح السيسي، بالإبقاء عليه محافظًا للشرقية، وذلك بعد انتشار أنباء خلال الأيام الماضية، عن إمكانية تغييره في حركة المحافظين أو نقله لمحافظة أخرى».

وأوضحت أن محافظ الشرقية ناشد الأهالي بعدم تنظيم أي وقفات؛ لتخوفه من أن يندس فيها متآمرين، وطلب منهم إلغائها، وأنه سيظل خادمًا لهم سواء كان محافظًا أو لا، مضيفة «ما كان يجب أن يرحل، فهو رجل مجتهد جدًا ويعمل بكل إخلاص، فضلا عن أنه بعيد كل البعد عن الفساد والشللية، بل إن الفاسدين وحدهم هم من يكرهونه»، على حد قولها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …