‫الرئيسية‬ تواصل اجتماعي بالفيديو .. تصاعد وصلات الردح بين عمرو أديب وخالد صلاح
تواصل اجتماعي - نوفمبر 25, 2015

بالفيديو .. تصاعد وصلات الردح بين عمرو أديب وخالد صلاح

تصاعدت اليوم   حرب الشتائم ووصلات الردح  بين  الصحفى خالد صلاح والإعلامى عمرو أديب ، حيث قام صلاح بنشر فيديو على موقعه ” اليوم السابع “يهاجم فية أديب الأمن  فيه التقصير الأمني ويطالب بالتحقيق فى تسلل السيارات المفخخة بعد انفجار قسم ثاني العريش.

ويأتي نشر صلاح للمقطع المصور في إطار الرد على غضب أديب من انتقاد صلاح للتقصير الأمني.

 

 وكانت  مشادة كلامية قد نشبت  بين عضوين  منظمة الأذرع الاعلامية لعبد الفتاح السيسى الإعلامية عمرو أديب، و خالد صلاح على الهواء، بعد كتابة الأخير مقالا ينتقد التقصير الأمني في حادث تفجير فندق، حيث قال أديب: “شايف صورتك وإنت عامل إزاي وانت بتضحك على الحادث، وده مش توقيته، وأنا زعلان وقول لنفسك يا أخي إنت عامل خناقة بينك وبين الشرطة والجيش”.

وتابع أديب، خلال تقديمه برنامج “القاهرة اليوم”، المذاع على فضائية “اليوم”، الثلاثاء: “مينفعش الكلام ده يتقال في ليليتها ياخالد صلاح”، ليرد عليه الكاتب الصحفي: “إنت مش واخد البرنامج لحسابك، وأنا من حقي أرد، ومتزايدش عليا في الوطنية، واحنا لازم نواجه أخطاءنا، ولو كل واحد فينا مسك للتاني مش هنخلص”.
 
واستطرد صلاح في الرد على أديب قائلا: “أنا من حقي أرد قانونيا ومهنيا”، لينفعل عليه أديب، بالقول: “إنت بتفهم حاجة في المهنية ياخي”، ليرد عليه صلاح: “لا كده مش هقبل كلامك وهفهمك غلط، ومفروض التدابير الأمنية كانت تبقى أكتر من كده على الفندق اللي حدث فيه التفجير”.
 
واستمر عمرو أديب منفعلا قائلا: “إنت حاطط صورة ليه في الموقع بتاعك وانت بالضبط بتضحك يبقى اتكلم عن المهنية”، ليرد عليه خالد صلاح: “ده تجاوز وخروج على الأدب وقلة أدب وغير مقبول”، ليعقب عليه أديب: “قلة أدب تقبلها ولا متقبلهاش بلا قرف بقا تعبنا منكم البلد مش ناقصة، ومتخلناش نتكلم عن علاقتك بخيرت الشاطر بقا”، ليزداد غضب خالد صلاح قائلا: “إنت أكتر واحد عندك أخطاء وبلاوي سودا، متخلناش نتكلم عن بلاويك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …