‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير نرصد معركة تكسير العظام بين الثلاثي الانقلابي.. تهاني وهيكل وبينهما “بكري”!
أخبار وتقارير - نوفمبر 23, 2015

نرصد معركة تكسير العظام بين الثلاثي الانقلابي.. تهاني وهيكل وبينهما “بكري”!

رغم إعلان جماعة الإخوان عن مقاطعة كافة أنواع الانتخابات في ظل  الانقلاب بداية من الانتخابات الطلابية والنقابية حتى البرلمانية، والرئاسية إلا أن بعض رموز  نظام السيسي، ما زال  لديهم هاجس نفسي اسمه “الإخوان” ربما في محاولة لتعليق فشلهم المتوقع على هذه الشماعة التي استخدامها  قائد الانقلاب نفسه عبد الفتاح السيسي في تبرير فشله المقيم في كل الملفات الداخلية والخارجية.

وكانت تهاني الجبالي قد ادعت أن هناك صفقة وتواطؤًا بين “في حب مصر” والإخوان والولايات المتحدة الأمريكية، لإعادة جماعة الإخوان للحياة السياسية، قائلة: “أمر التصالح مع الإخوان في يد الشعب المصري فقط، وهذا التنظيم تلقى تمويلاً بالمليارات من 13 دولة لمواجهة الدولة المصرية والشعب لن يسمح بعودتهم”.
وهاجمت الجبالي والتي تعرف نفسها بما يسمى مؤسس التحالف الجمهوري للقوى الاجتماعية، قائمة “في حب مصر” المحسوبة على النظام العسكري بزعامة اللواء سامح سيف اليزل مقرر القائمة بالتحالف مع تنظيم الإخوان والاجتماع مع قيادات الجماعة بالخارج للحصول على أصواتهم، قائلة إن ذلك يعد اختراقا للأمن القومي المصري، لافتة إلى أنها ستتقدم ببلاغ حول هذه الوقائع إلى النائب العام.
وأوضحت مؤسس التحالف الجمهوري للقوى الاجتماعية، في مؤتمرها الصحفي المنعقد بمقر التحالف، أن قيادات قائمة في حب مصر اجتمعت مع ممول الإخوان في الكويت، وهذا يعتبر اختراقا للأمن القومي المصري، مشيرة إلى أن المشهد الانتخابي ظرف مؤقت ولا يتجاوز أبداً لفكرة الخيانة العظمي كما يحدث.

 وقالت الجبالي: إن “اجتماعات ولقاءات تمت بين اللواء سامح سيف اليزل وشخصيات إخوانية، منهم محمود صبري ممول الإخوان في الكويت”، مؤكدة أن قائمتها حققت نتائج قوية على الأرض ومتقدمة على “في حب مصر”، وتابعت: هناك صفقة وتواطؤ بين في حب مصر والإخوان والولايات المتحدة الأمريكية، لإعادة جماعة الإخوان للحياة السياسية، قائلة: “أمر التصالح مع الإخوان في يد الشعب المصري فقط، وهذا التنظيم تلقى تمويلا بالمليارات من 13 دولة لمواجهة الدولة المصرية والشعب لن يسمح بعودتهم”.
هيكل لتهاني: أنت “أم الفلول “
أما أسامة هيكل رئيس مدنية الإنتاج الإعلامي ووزير  إعلام المجلس العسكري السابق والمرشح على قائمة “في حب مصر” فقد رد تهانى الجبالي قائلا: “للمرة المليون بقولك إعقلي يا تهانى، مصر أكبر من رغبتك المجنونة فى الحصول على كرسى البرلمان  “: لا يجب أن يصل الأمور بسيدة كانت تجلس فى يوم من الأيام على مقعد بالمحكمة الدستورية العليا، أن تسمح لنفسها باختلاق الأكاذيب زوراً وبهتاناً، وبالمخالفة للقانون والقواعد التى أقرتها اللجنة العليا للانتخابات، من أجل التأثير على الناخبين فى اليوم الأخير من الانتخابات، مطالباً اللجنة العليا للتدخل الفورى لوقف تلك المهزلة.
 وتابع: ” من غير المعقول أن أكون أنا وسامح سيف اليزل متحالفين مع فصيل، موقفنا واضح منه، غير أن زيارتنا للكويت، كانت معلنة، وتم نشر كل تفاصيلها مسبقاً فى وسائل الإعلام”، مشدداً أن القائمة ستتخذ كل الاجراءات القانونية ضدها.

 علق  هيكل على قول  تهانى الجبالى، مقررة قائمة “التحالف الجمهورى”، بأن قائمة فى حب مصر “فلول”. بقولة : “فلول إيه وكلام فارغ إيه.. إذا كنا هنحسب بالحسبة دى يبقى أنتى أم الفلول.. أنتى صنيعة سوزان مبارك.. وجابتك من محامية فى طنطا وخلتك فى المحكمة الدستورية”. وتابع خلال لقائه: “والله العظيم بنحترمكم جدًا، باقى على الانتخابات 4 أيام ولو فزتوا هنهنيكم، ولو فزنا واجب عليكم إن أنتوا تهنونا”.
وتابع هيكل : ” ما كنت أتمنى أن تتورط فى مثل تلك الادعاءات، وتقطع الصمت الانتخابى بادعاءات تمثل خرق لكل القواعد”، مؤكداً أن القائمة سترد عليها قانونياً.

بينهما مصطفى بكرى

 وبالطبع  أمر اللواء سامح سيف اليزل   المدعو مصطفى بكرى عضو اللجنة التنسيقية لقائمة “فى حب مصر”، والنائب عن القائمة، بالرد   على تهانى الجبالى القيادية بالتحالف الجمهورى للقوى الاجتماعية، والمرشحة على قائمتها، بشأن تحالف “فى حب مصر” مع الإخوان،  
 والذى رد فى تصريحات صحفية ” قائلا : يبدو أن تهانى الجبالى بعد أن شعرت بالفوز الكاسح لقائمة فى حب مصر بالخارج، إضافة إلى مؤشرات اكتساحها فى الداخل، لجأت لمثل هذه الإدعاءات التى تمثل تأثيرا كبيراً على العملية الانتخابية، وسعياً لتشويه قائمة فى حب مصر، فى محاولة رخيصة”.

يذكر أن تهانى الجبالى هى من دعت فى تصريحات سابقة لجريدة الوفد أن أن شقيق الرئيس الامريكى أوباما يتنمى لجماعة الاخوان المسلمين ويصغط لصالح الاخوان وضد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …