‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مصر تبدأ إجراءات ترحيل صحفيي الجزيرة بصدور قانون ترحيل المتهمين الأجانب
أخبار وتقارير - نوفمبر 12, 2014

مصر تبدأ إجراءات ترحيل صحفيي الجزيرة بصدور قانون ترحيل المتهمين الأجانب

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قراراً بقانون الأربعاء، يجيز لرئيس الجمهورية الموافقة على تسليم المتهمين ونقل المحكوم عليهم من غير المصريين إلى دولهم، وذلك لمحاكمتهم أو تنفيذ العقوبة الصادرة بحقهم، متى اقتضت مصلحة الدولة العليا ذلك، وبناء على عرض يُقدمه النائب العام وبعد موافقة مجلس الوزراء.

وهو القرار الذي يقول حقوقيون إنه جاء “تفصيل” علي صحفيي قناة الجزيرة الأجانب المحبوسين والذين أدى قرار سجنهم لتوتر العلاقات بين مصر ودولهم (أمريكا وفرنسا وكندا)، ونقل مطالبات عديدة من مسئولي بلدانهم للسيسي بالإفراج عنهم، والذي أدي لتشويه صورة مصر خارجيا.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن “هذا القرار بقانون يأتي في إطار إعلاء مصلحة الوطن، والحفاظ على الصورة الدولية لمصر، وبما يتناسب مع الإطار الحقوقي اللائق الذي تؤسس له الدولة المصرية، أخذاً في الاعتبار أن قضاء هؤلاء المحكوم عليهم لبعض أو كل العقوبة داخل دولهم سييسر من عملية إدماجهم الاجتماعي بعد قضاء عقوباتهم “.

وكان السيسي قد رفض إطلاق سراح المتهمين الأجانب وقال إنه لن يتدخل في شئون القضاء رغم ان من صلاحيات الرئيس الدستورية إطلاق سراح المسجونين، وقال إنه يفضل ترحيلهم خارج مصر، فتم إعداد هذا القانون لأجل هذا الغرض .

وكان معارضون قد تخوفوا من أن يعطي هذا القانون أيضا للمشير السيسي الحق في إطلاق سراح جواسيس أجانب أو إسرائيليين محبوسين.

وقد أظهر حصر قامت به “وكالة الأناضول”، عن أن أبرز من سيستفيد من هذا القانون من غير حاملي الجنسية المصرية والذين أثير حول قضاياهم جدلا، هم: الكندي بيتر جريستي مراسل قناة الجزيرة الإنجليزية ويقضي عقوبة حبس 7 سنوات في القضية المعروفة إعلاميا بـ ” خلية ماريوت “، مهندس الاتصالات الأردني بشار أبو زيد المتهم بالتجسس مع ضابط إسرائيلي ويقضي عقوبة حبس 10 سنوات، الأمريكي روبرت فريدريك والألمانية كريستين مارجريت في قضية التمويل الأجنبي للمنظمات الأهلية، البرازيلي السون ريكاردو والايطالي ساندرو دي سيلفا بتهمة ممارسة الشذوذ في فندق بالقاهرة ويقضيان عقوبة بالحبس عاما بدأت في سبتمبر / أيلول الماضي.

ولن يشمل القانون، مراسلي قناة الجزيرة الإنجليزية في قضية “خلية ماريوت” محمد فهمي (يحمل جنسية كندية بجانب جنسيته المصرية) وباهر محمد (مصري)، محمد سلطان، نجل القيادي بجماعة الإخوان المسلمين صلاح سلطان، والمحبوس على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بـ ” غرفة عمليات رابعة “، وهو يحمل الجنسية الأمريكية إلى جانب جنسيته المصرية.

لكن يحق لرئيس البلاد إصدار عفو عنهم بعد صدور أحكام نهائية في القضايا المتهمون فيها، عملاً بحقه الدستوري في المادة 155.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …