‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير بالفيديو.. حوار مثير بين “محلب” ورهبان استولوا على 8 آلاف متر يكشف هشاشة الانقلاب
أخبار وتقارير - نوفمبر 1, 2015

بالفيديو.. حوار مثير بين “محلب” ورهبان استولوا على 8 آلاف متر يكشف هشاشة الانقلاب

موجة من الجدل الواسع في مصر، أثارها مقطع فيديو نشره موقع “اليوم السابع” المقرب من الأجهزة الأمنية، مساء اليوم، ويظهر فيه إبراهيم محلب رئيس حكومة الانقلاب السابق، وهو يحاول إقناع مجموعة من القساوسة والأقباط  بضرورة السماح لمسار طريق “وادي الريان – الواحات البحرية” بالمرور في أراضي الدولة المستولى عليها من قبلهم.

وقالت  “اليوم السابع”إنها حصلت  على فيديو لقاء “إبراهيم محلب” بصفته، ـ مساعد قائد الانقلاب للمشروعات ـ وهو يتحاور مع سكان الدير المنحوت في وادي الريان، لإقناعهم بضرورة السماح لمسار طريق “وادي الريان – الواحات البحرية” بالمرور في أراضي الدولة المعتدى عليها من جانب سكان الدير.
محلب يستجدي رضاهم
وظهر محلب خلال الفيديو ومجموعة من المهندسين وهم يحاولون استرضاء الأقباط والقساوسة بشتى الطرق، فيما بدا راهب الدير المنحوت، والمتحدث باسم المستولين على تلك الأراضي، مصمما على موقفه.
وقال محلب إن “طريق” وادي الريان – الواحات البحرية”، تم وضع محددات مهمة جدا له، وكنا حريصين على ألا يتسبب في أي إزعاج للدير أو أى منشآت بداخله، وهو هينفع الدير مش هيضره، بل بالعكس هيخلق وسيلة مواصلات قريبة منكم، وسيخلق شريان حياة جديد”.
مبعوث السيسي لكم
 وأوضح أنه موفد من قبل ـ قائد الانقلاب العسكري ـ للتحاور معهم،  مضيفا ” السيسي هو من كلفنى بالتحاور معكم والاستماع إليكم، فرد عليه أحد رهبان الدير: “ياريت تبلغنا سلامة”.
وخلال الفيديو قال أحد المهندسين المسئولين عن تنفيذ مشروع طريق “وادى الريان – الواحات البحرية” إن هناك مخطط عمل محطة بنزين، من خلال بعض الشركات، من أجل إحياء المنطقة، بالإضافة إلى مجموعة من المحلات وسوبر ماركت ومحطات خدمة.
نشك في حماية الدولة
من جانبه، رد راهب الدير المنحوت – المستبعد من الكنيسة القبطية – على مهندس هيئة الطرق والكبارى قائلا: “الكلام اللى حضرتك قلته جميل جدا، وطالما الناس القائمين على خدمة البلد، اللى ربنا اختارهم ووكلهم هم مصدر ثقة”. وأضاف الراهب: “السور جاء بعد ثورة 25 يناير 2011، المساجين هجموا علينا وعاوزين أكل وفلوس، إحنا عملنا السور عشان نحمى نفسنا، إنما الأرض أرض الدولة، إخواتنا العرب جاءوا قالوا دى أرض أهلنا وجدودنا وهجموا علينا وضربوا نار، وكانت مهاترات كبيرة انتهت بالسور اللى هما عنده آخر طوبة فيه عندنا زرعوا نخلة وفى أول طوبة زرعوا نخلة”.
وفى نهاية الحديث بعد فشل محلب الوفد المرافق له من المهندسين المسئولين عن طريق وادى الريان – الواحات البحرية، قال المهندس إبراهيم محلب، القانون بيقول إن أى حاجة ممكن يكون فيها نزع ملكية للمصلحة العامة، وعلى الرغم من ذلك إحنا جينا لغاية هنا عشان نوائم بين التنمية ومحبتكم، لأن أنتو عندكم خوف من الموضوع.
وهنا قاطعه الراهب المشلوح: “خوف مبنى على الواقع اللى شوفناه”، فرد محلب: “الدولة قادرة أنها تحمى كل واحد فيكم”.. فقاطعه الراهب قائلاً: “أشك”.
 وأضاف محلب فى نهاية اللقاء: “خلينا نفكر بقى وانتو تفكروا وربنا هينور طريقنا بإذن الله”.
الكنيسة فوق القانون
ومن الجدير بالذكر إن العمل فى طريق وادى الريان – الواحات البحرية ، قد تعطل العمل فيه منذ أكثر من عدة أشهر بسبب تعدى سكان منطقة الدير المنحوت فى وادى الريان بمحافظة الفيوم ، على مساحة تبلغ نحو 8300 فدان ، بـ”وضع اليد” ، بعد الأحداث التى شهدتها البلاد عقب ثورة 25 يناير 2011 ، وضم المساحة المذكورة إلى الدير ، بعد انشاء سور خرسانى ممتد بطول 11 كيلو متر بالمخالفة للقانون.
وأوضحت مصادر بهيئة العامة للطرق والكبارى أن المنطقة المتعدى عليها من جانب ساكنى الدير ، لم تتمكن معدات الهيئة من تنفيذ المستهدف تحقيقه ، بعدما وجدت أمامها سور بطول 11 كيلو متر يصل بين جبلين ويغلق مسار الطريق بشكل كامل .
وأشارت المصادر إلى أن العناصر المستولية على أراضى الدولة فى منطقة الدير المنحوت ، منعوا المواطنين من التردد على منطقة المحمية الطبيعية بوادى الريان ، بإدعاء كاذب بأن الأراضى تابعة للدير ، وتدخل تحت منشآته ، الأمر الذى دعا عدد من أجهزة الدولة فى وزارتى الآثار والبيئة إلى تحرير عشرات المخالفات المتعلقة بانتهاك محمية وادى الريان ، والاستيلاء على 8300 فدان منها بوضع اليد .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …