‫الرئيسية‬ عرب وعالم “إسرائيل” تعزل القيادي البرغوثي بسبب رسالة مسربة تدعو للمقاومة
عرب وعالم - نوفمبر 12, 2014

“إسرائيل” تعزل القيادي البرغوثي بسبب رسالة مسربة تدعو للمقاومة

عزلت سلطات الاحتلال القيادي الفلسطيني الأسير في السجون الإسرائيلية مروان البرغوثي داخل زنزانة انفرادية في سجن “هداريم” وسط الأراضي المحتلة؛ بسبب رسالة مسربة له في ذكرى وفاة الرئيس ياسر عرفات، تدعو إلى تفعيل المقاومة المسلحة.
وقال نادي الأسير (مركز حقوقي فلسطيني) في تصريح صحفي له، وصل وراء الأحداث نسخة منه: إن إدارة السجن أبلغت الأسرى أن عملية نقل البرغوثي جاءت كعقاب على البيان الصحفي الذي تم نشره على لسانه في ذكرى رحيل عرفات.
وأوضح المركز أن عزل البرغوثي أثار حالة غضب واسعة بين الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، الذين أغلقوا الأبواب أمام إدارة السجن، ويجتمعون لبحث الرد على قرار العزل.
وقال رئيس النادي قدورة فارس: إن عزل البرغوثي يدل على مستوى الارتباك لدى المؤسسة السياسية والأمنية للاحتلال، وأنه ومهما اتخذ ضده من إجراءات سيبقى وفيا لأهداف الشعب الفلسطيني، ولرسالة الرمز الشهيد ياسر عرفات، ولمِا استشهد من أجله.
وأضاف “لعل عزله بسبب بيان في ذكرى رحيل ياسر عرفات، وهذا دليل على أن ياسر عرفات ما زال يرعبهم من قبره، ومروان من زنزانته”.
وكان الأسير البرغوثي قد قال، في بيان سرب من سجنه: إن وفاة عرفات جاءت بقرار إسرائيلي أمريكي، داعيا لإعادة الاعتبار مجددا لخيار المقاومة بوصفه الطريق الأقصر لدحر الاحتلال، ولنيل الحرية والعودة والاستقلال وتبني حركة المقاطعة لإسرائيل من قبل القيادة الفلسطينية رسميا.
والبرغوثي أحد أشهر الرموز الفلسطينية في الضفة الغربية، وهو معتقل حاليا في السجون الإسرائيلية جراء صدور 5 أحكام بحقه بالسجن مدى الحياة وحكم بالسجن 40 سنة، قضى منها إجمالا 18 سنة، وذلك بتهمة بالوقوف خلف أنشطة أدت إلى قتل وجرح إسرائيليين.
وتوفي عرفات في 11 نوفمبر 2004، في أحد المستشفيات الفرنسية، بعد حصاره من قبل الجيش الإسرائيلي لعدة شهور، في مقر المقاطعة (مقر قيادة السلطة الفلسطينية) في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، وسط اتهامات لإسرائيل باغتياله.
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …