‫الرئيسية‬ تواصل اجتماعي ناشط سياسى: نشر فضيحة “النور” للتأثير على الحشد يوم 28 نوفمبر
تواصل اجتماعي - نوفمبر 12, 2014

ناشط سياسى: نشر فضيحة “النور” للتأثير على الحشد يوم 28 نوفمبر

أكد د. عمرو أبو خليل، الناشط السياسى، أن الهدف من نشر فضيحة أخلاقية لأحد من يحسبون على التيار السلفى المنتمين لحزب النور فى هذا التوفيت، هو لإحداث لبس لدى البسطاء حول تبعية هذا الشخص لباقى التيارات الإسلامية والسلفية؛ للتأثير على الحشد الذى دعت له الجبهة السلفية يوم 28 نوفمبر القادم، وليس الهدف منه حزب النور فى الأساس.
وقال أبو خليل، في تدوينة له: “الناس العاديين لا يعرفوا الفرق أصلا بين الإخوان والسلفيين، كلهم زمان اسمهم سنيون، والآن كلهم إخوان وهكذا، المؤكد إن الناس لا يعرفون أن السلفيين أنواع، وإن منهم الموالي للانقلاب مثل حزب النور وأتباع برهامي، ومنهم المناهضون للانقلاب مثل الجبهة السلفية، وبالتالي فعندما تدعو الجبهة السلفية للثورة في ٢٨ نوفمبر، ويتم اعتقال أمين الجبهة السلفية على إثر هذه الدعوة، فيصبح الطبيعي هو تسريب قضية جنسية لأحد الأشخاص، ثم اتهامه بالتبعية للنور”.
وأكد أنه ليس لضرب شعبية الحزب كما يتصور الطيبون؛ لأن الحزب أصلا بدون شعبية، ولكن لضرب صورة السلفيين لدى الناس، لأن الناس لن تفرق بين سلفي مؤيد للانقلاب وسلفي ضد الانقلاب.
واختتم أبو خليل تدوينته قائلا: “لعبة قذرة من أجل تشويه الدعوة للثورة، فلا تنشغلوا بالقضية الخيبانة، واهتموا بإنجاح الدعوه للثورة، واقلبوا المائدة عليهم للاستفادة من الحدث لمزيد من إنجاح الحشد”. 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …