‫الرئيسية‬ عرب وعالم “فاينانشيال تايمز”: أوروبا تعترف بدولة فلسطين وتعزل إسرائيل دوليًّا
عرب وعالم - نوفمبر 11, 2014

“فاينانشيال تايمز”: أوروبا تعترف بدولة فلسطين وتعزل إسرائيل دوليًّا

قالت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية صبر أوروبا نفذ نتيجة التعنت الاسرائيلي إزاء الفلسطينيين؟ مضيفة أن خيبة الآمال الاوروبية إزاء التوسع في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة أدت الى سعي أوروبي للاعتراف بالدولة الفلسطينية أثناء تولي بنيامين نتنياهو لرئاسة الوزراء في إسرائيل حيث من المرجح تزايد الاعتراف بفلسطين، وسقوط إسرائيل في عزلة دولية متزايدة إذا لم تتوصل لاتفاق بشأن دولة فلسطينية.

 وأضافت الصحيفة في مقالها المنشور أمس 10 نوفمبر بعنوان: ” Netanyahu is losing Europe’s goodwill, even Germany’s” -نتنياهو يخسر أوروبا حتى ألمانيا- أن الحكومة السويدية الجديدة اعترفت بفلسطين، وطالب كل من البرلمان البريطاني والايرلندي حكومتيهما بالاعتراف بالدولة الفلسطينية كما يعتزم الحزب الاشتراكي الحاكم في فرنسا القيام بطرح الأمر أمام البرلمان، وأعلنت “فيدريكا موجريني” مسئولة الشئون الخارجية الجديدة في الإتحاد الأوربي أنها تريد الإعلان عن قيام دولة فلسطينية قبل نهاية دورة رئاستها للشئون الخارجية في أوروبا.

وأوضح المقال أن علاقة أوروبا بإسرائيل كانت دائما أكثر تعقيدا من علاقة الولايات المتحدة بها حيث اعترفت أوروبا بحق الفلسطينيين في وطنهم منذ ما يقرب من أربعة عقود بينما كانت الولايات المتحدة هي الراعي الذي لا غنى عنه وغير المشروط للدولة اليهودية بحسب وصف الصحيفة.

وأشار المقال إلى أن إسرائيل تعاملت مع أوروبا على أنها كتلة اقتصادية ليست ذات ثقل سياسي، وأن بعض دولها، التي تضم ألمانيا وتاريخ الحقبة النازية، لديها ماض معاد للسامية يجب أن تُكفر عنه مضيفا إنه حتى فترة قريبة تمكنت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة من إقناع أوروبا بأن أي ضغط سياسي سيؤدي إلى إبعادها عن محادثات السلام التي لا تزال ترواح مكانها ولا تكاد تحرز تقدما.

ورأت الصحيفة أن إسرائيل لم تدرك بالسرعة الكافية تغيير المشاعر في أوروبا ازاء مشروعيتها. لافتة إلى زيادة حادة في العداء لإسرائيل في أوروبا الغربية، حيث كشف استطلاع للرأي أجرته جالوب لصالح “بي بي سي” أن ثلاثة أرباع الشعب في بريطانيا وأسبانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا لديهم رأي سلبي عن السياسة الاسرائيلية.

رابط المقال الأصلي:

http://www.ft.com/…/1f26973c-68bb-11e4-af00-00144feabdc0.ht

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …