‫الرئيسية‬ اقتصاد الدولار يواصل ارتفاعه والتضخم لأعلى مستوياته بسبب رد الوديعة القطرية
اقتصاد - نوفمبر 10, 2014

الدولار يواصل ارتفاعه والتضخم لأعلى مستوياته بسبب رد الوديعة القطرية

واصل سعر صرف الدورلار الأمريكي ارتفاعه أمام الجنيه المصري في تعاملات الأسواق الموازيه والمعروفه بـ “السوق السوداء”؛ حيث بلغت سعر الدولار إلى 54ر7 للشراء , 55ر7 للبيع وسط توقعات من خبراء ومصرفيون أن يشهد الدولار اتفاعات جديدًا خلال الأيام الماضية.

ويرجح خبراء ومصرفيون ارتفاع سعر الدولار في السوق الموازيه رغم استقراره عند حد معين في السوق الرسمى، إلى اقتراب موعد رد الوديعة القطرية والتي تبلغ 2 مليار دولار، والتي كان البنك المركزى قد أعلن ردها قبل نهاية العام الجاري.

وبحسب الخبراء فإن أزمة ردّ الوديعة إلى الدوحة انعكست مبكرًا على سوق الصرافة، حيث ارتفع سعر صرف الجنيه مقابل الدولار إلى 7.55 قروش في السوق السوداء، بزيادة قدرها 15 قرشًا عن الأسبوع الماضي، ما يعيد أزمة النقص الحاد في توفير العملة الصعبة للمستثمرين إلى الواجهة، وخاصة مع صعوبة طرح المصرف المركزي عطاءات بالدولار من أجل تخفيض الأسعار في السوق الموازية؛ بسبب صعوبة السحب الإضافي من الاحتياطي النقدي، الذي وصل إلى 16.87 مليار دولار، وهو نصف ما كان عليه الاحتياطي خلال الأيام الأخيرة لنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

السيسي يعول على المساعدات

ويعوّل المشير السيسي وحكومته على المنح والمساعدات الخليجية لتعوض له الفارق في رد المنحة القطرية، علمًا بأنّ الكويت أدخلت مليار دولار، قبل أيام، ضمن المنح التي كانت قد تعهدت بها لدعم مصر بعد عزل المؤسسة العسكرية للرئيس مرسي في الثالث من يوليو 2013 وهو المبلغ الذي رآه اقتصاديون أنه محاولة خليجية من تخفيف الآثار السلبية لردّ الوديعة القطرية.

وبرغم تعويل السيسي بشكل كبير على مؤتمر المانحين، الذي دعا الملك السعودي، عبد الله بن عبد العزيز، إلى إقامته من أجل دعم النظام المصري الجديد، إلا أن تحديات أخرى تواجه السيسي وحكومته أبرزها التدهور الكبير الذي يشهده قطاع السياحة بسبب سوء الأحوال الأمنيه في البلاد، فضلا عن التراجع الكبير في الاستثمارات الأجنبيه بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة.

وبحسب مراقبون فإن الاقتصاد المصري لم يشهد أيّ تحسن يذكر منذ الثالث من يوليو 2013. وهو مايثير قلق المستثمرين الأجانب ويجعلهم ينظرون إلى السوق المصري بسلبية كبيرة خاصة مع انخفاض الاحتياطي النقدي الأجنبي في مصر.

وبالإضاقة لما سبق فإن إعلان وزير المالية هاني قدري دميان، الأسبوع الماضي عن تأجيل انعقاد مؤتمر المانحين في مصر لأجل غير محدد، قد ضاعف الانطبابعات السلبية لدى المستثمرين، الذين اعتبروا أن تأجيل موعد المؤتمر من قبل مصر دليل على عدم نجاح الحكومة في تحديد احتياجاتها ومن ثم تقديم خريطة استثمارية واضحة الملامح لشركاء التنمية، كما يشكك في قدرات الجانب المصري على خلق بيئة مناسبة للاستثمار.

التضخم يرتفع لأعلى مستوى له منذ عام

وبالإضافة لتردي الأوضاع الاقتصادية فقد كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في بيان له اليوم الاثنين 10 / 11 / 2014 عن ارتفاع معدل التضخم خلال شهر أكتوبر الماضي بنسبة 1.6% مقارنة بشهر سبتمبر السابق عليه، كما ارتفع معدل التضخم على أساس سنوي ليصل إلي 11.5% مقارنة بشهر أكتوبر من عام 2013 ليسجل أعلى مستوى له منذ يناير 2014 والذي بلغ فيه 12.2%.

وفي محاولة منه لبترأة الحكومة مما آليه معدلات التضخم، أرجع الإحصاء- في بيانه الشهري عن أسعار المستهلكين- ارتفاع معدل التضخم خلال الشهر الماضي إلى بداية العام الدراسي الجديد ودخول الجامعات، فضلاً عن موسم الحج والأعياد.

وأوضح أن أسعار الطعام والشراب ارتفعت خلال الشهر الماضي مقارنة بالشهر السابق عليه بنسبة 1.1 % لتسجل 185 نقطة, كما صعدت أسعار الطعام والشراب على أساس سنوي لتبلغ نسبتها 11.3 % مقارنة بشهر أكتوبر 2013.

وأشار إلي ارتفاع أسعار التعليم خلال الشهر الماضي مقارنة بالشهر السابق عليه بنسبة 24.1 %، فضلا عن زيادة الطعام والشراب بنسبة 1.1 % لترتفع أسعار الخضروات بنسبة 7.9 % والفاكهة 0.3 % وذلك رغم تراجع أسعار الأسماك 2.5 % والبيض 1.6 %, واللحوم والدواجن 1.3 %.

ولفت إلي زيادة أسعار المسكن والمياه والكهرباء والغاز بنسبة 0.4 % لترتفع أسعار شرائح استهلاك المياه بنسبة 11 %، كما زادت أسعار قسم الثقافة والترفية بنسبة 0.2 % لارتفاع أسعار الكتب الخارجية بنسبة 2.9 %، فضلاً عن زيادة أسعار المطاعم والفنادق بنسبة 0.3 % بسبب زيادة أسعار المدارس الداخلية والمدن الجامعية بنسبة 67.8 %.

وعلى أساس سنوي, ارتفعت أسعار الطعام والشراب خلال شهر أكتوبر الماضي مقارنة بشهر أكتوبر 2013 بما نسبته 11.3% وزادت أسعار المشروبات الكحولية والدخان بنسبة 32.2 %، فضلاً عن ارتفاع أسعار الرعاية الصحية بنسبة 15.2% وأسعار النقل والموصلات بنسبة 21.5 %.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …