‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “الدولي لحقوق الإنسان” تصدر 314 توصية لمصر.. وحقوقيون: انتكاسة
أخبار وتقارير - نوفمبر 8, 2014

“الدولي لحقوق الإنسان” تصدر 314 توصية لمصر.. وحقوقيون: انتكاسة

اعتمد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف مساء الجمعة تقرير مصر النهائي للمراجعة الدورية الشاملة لملف القاهرة في حقوق الإنسان، واشتمل على 314 توصية قدمتها مختلف دول العالم لمصر؛ حيث أعرب ممثلو 121 دولة في الجلسة التي عقدها المجلس الحقوقي الشهر الجاري، عن قلقهم البالغ حيال وضع حقوق الإنسان في مصر، وحيال أحكام الإعدام الصادرة بحق عدد من المعتقلين.
واعتبر حقوقيون أن قفز عدد التوصيات في 2014 إلى 314 مقارنة بعام 2010 يمثل انتكاسة لحالة حقوق الإنسان في مصر وتراجعًا خطيرًا للأوضاع الحقوقية إلى الأسوأ أثناء حكم المشير عبد الفتاح السيسي؛ حيث تلقت مصر في 2010 أثناء المراجعة الدولية الشاملة لملفها الحقوقي 165 توصية فقط.
ومن أبرز التوصيات التي عرضها التقرير الحقوقي بشأن مصر “معاقبة السلطات جراء جرائم التعذيب التي ارتكبتها، وضمان عدم تعرض المعتقلين لأي تعذيب أو معاملة سيئة، والتحقيق في كافة المزاعم المتعلقة بتعذيب المعتقلين والمحتجزين، والتصدي لظاهرة العنف ضد المرأة، وإطلاق سراح المعتقلين على خلفية قضايا متعلقة بحرية الرأي، والإفراج العاجل عن الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، وإقرار قانون جديد خاص بالمؤسسات الأهلية، يتواءم مع المعايير الدولية، وإلغاء عقوبة الإعدام”.
من جانبه أوضح “بهي الدين حسن”، مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، خلال لقائه مع زيد رعد، مفوض الأمم المتحدة السامى لحقوق الإنسان، فى جينيف، أمس الأول، إن الحرب على الإرهاب ليست سوى “ذريعة” لقمع النشطاء الشباب والإسلاميين، وسياسات الحكومة “الحمقاء” تساعد الإرهاب بشكل غير مباشر، بحسب تعبير “حسن”.
بينما علق الناشط الحقوقى “نجاد البرعي” على التوصيات الصادرة بحق مصر من قبل المجلس الدولى لحقوق الإنسان بجنيف، والتي بلغ عددها 314 توصية قدمتها حوالي 125 دولة في تصريحات إعلامية، قائلًا: “واضح أن وضع حقوق الإنسان أصبح أسوأ”، مضيفًا: “أن تزيد التوصيات من 200 توصية تقريبًا في عام 2010 إلى 300 توصية وأكثر قليلًا في عام 2014، فإن هذا يعني أن “السيارة ترجع إلى الخلف”.
وتابع البرعي: “على الحكومة أن تنتبه إلى أنها لن تستطيع أن تحكم دون احترام للدستور، الذي كان هو التقدم الوحيد الذي أشاد به المجلس الدولي لحقوق الإنسان، وعليها ألا تتجاهله ولا تنتهكه لأن هذا حسنتها الوحيدة” داعيًا الحكومة للاعتماد “على استشارة المنظمات الحقوقية الجادة في عملها، وأن تكف عن محاولة خلق بدائل كرتونية لها؛ لأن العالم يعرف الغث من السمين”.
وقالت اللجنة الثلاثية “الترويكا”، المكونة من السعودية وساحل العاج والجبل الأسود، إن تقرير التوصيات نسخة أولية من التقرير الخاص بالاستعراض الدورى الشامل لمصر، والنسخة النهائية ستصدر الاثنين المقبل.
ومن المقرر أن تدرس مصر هذه التوصيات، وتقدم الرد قبل موعد انعقاد الدورة الـ28 لمجلس حقوق الإنسان في مارس 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …