‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “ويكلي استاندرد”: تحركات “السيسي” بسيناء توثق علاقته بإسرائيل
أخبار وتقارير - نوفمبر 8, 2014

“ويكلي استاندرد”: تحركات “السيسي” بسيناء توثق علاقته بإسرائيل

قالت مجلة “ذا ويكلي إستاندرد” الأمريكية أن أزمة سيناء كونت تحالفًا ضمنيًّا بين مصر وإسرائيل ضد حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مشيرةً إلى أن التحركات المصرية في سيناء تنذر بتعاون أمني وثيق أكثر من ذي قبل عقب إعلان “السيسي” حالة الطوارئ بسيناء وإقامة منطقة عازلة وهدم البيوت وتهجير سكانها على طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة، لافتةً إلى أن العلاقات المصرية الإسرائيلية “قريبة بالفعل”، على حد وصف التقرير.
وأضافت المجلة في تقريرها المنشور 7 نوفمبر بعنوان: “Sinai Crisis Binds Egypt and Israel” – أزمة سيناء تربط بين مصر وإسرائيل- أن إسرائيل أصبحت شريكًا لا غنى عنه للسلطات المصرية الحالية حتى في أثناء الاعتداءات الصهيونية على قطاع غزة الصيف الماضي، لافتةً إلى استمرار الحصار المصري الإسرائيلي على القطاع.
وعمل المسئولون الإسرائيليون مع نظرائهم المصريين يوميًّا طوال حرب غزة التي خلَّفت أكثر من 2127 شهيدًا، معظمهم من المدنيين للتنسيق في هدم الأنفاق والإبقاء على معبر رفح المنفذ الوحيد لغزة مغلق طوال الوقت أمام المساعدات والأشخاص.
ونقل “أورين كيسلر” نائب مدير الأبحاث في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات- صاحب التقرير- عن مسئولين أمنيين إسرائيليين قولهم: “التعاون الأمني مع مصر بالفعل هو أقوى من أي وقت مضى”، مضيفًا “الهجمات في سيناء عمقت العلاقات الحميمة بين الجانبين وتمثل الأساس لبذل المزيد من الجهد لتحقيق الاستقرار في شبه جزيرة سيناء”، مؤكدًا: “سيناء لم تفرق بين مصر وإسرائيل وإنما وحدت الجانبين”، على حد وصف التقرير.
وتابعت “ويكلي استاندرد” قولها إن مصر شنت حملة عسكرية تتضمن ضربات جوية وعمليات برية ودمرت أكثر من 95% من أنفاق التهريب إلا أن استمرار الهجمات الإرهابية بسيناء يدحض تأكيدات القاهرة بنجاح عملياتها في المنطقة.
وأشارت المجلة إلى أن اشتعال الإرهاب في سيناء كان مع الانهيار الأمني الذي رافق سقوط الرئيس المخلوع حسني مبارك في 2011، لافتةً إلى أن انقلاب الجيش على الرئيس المنتخب د. محمد مرسي في يوليو 2013 أشعل الدماء أكثر في سيناء، بحسب تعبير المجلة.
المصدر:
http://www.weeklystandard.com/…/sinai-crisis-binds-egypt-an

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …