‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “قاوم الظلم” مظاهرات جديدة لرافضي “الانقلاب” اليوم.. والأمن يغلق الميادين الرئيسية
أخبار وتقارير - نوفمبر 7, 2014

“قاوم الظلم” مظاهرات جديدة لرافضي “الانقلاب” اليوم.. والأمن يغلق الميادين الرئيسية

كثفت قوات الجيش والشرطة من تواجدها، صباح اليوم، بمحيط عدد من الميادين الرئيسية بالقاهرة والجيزة، كـ””التحرير ورابعة العدوية والنهضة ومصطفى محمود؛ وذلك خوفا من أن تنجح مظاهرات رافضي الانقلاب التي تنطلق، اليوم عقب صلاة الجمعة، من ميادين ومناطق متفرقة بمصر من الوصول إليها، حتى أصبحت تلك الميادين أشبه بالثكنات العسكرية.
وتأتي مظاهرات اليوم عقب أسبوع مكتظ بالأزمات والحوادث والتفجيرات المثيرة للجدل، خاصة وأنها جاءت بعد مراجعة مصر لملفها الحقوقي أمام مجلس حقوق الإنسان الدولي، والذي شهد انتقادات واسعة من قبل عشرات الدول؛ بسبب قمع الحكومة للمظاهرات السلمية وزيادة الاعتقالات العشوائية، وأحكام الإعدامات منذ عزل المؤسسة العسكرية للرئيس مرسي في الثالث من يوليو 2013.
وبحسب مراقبين فإنه بالرغم من الاعتداءات المتكررة على مظاهرات رافضي الانقلاب من قبل قوات الجيش والشرطة بشكل متواصل، إلا أن إصرار المتظاهرين على الخروج في كل جمعة وتحدي البطش الأمني يفهم منه رسالة مفادها أن أحدا ما لن يستطيع كسر إرادتهم.
وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري قد دعا، اليوم، إلى التظاهر في جميع الميادين في أسبوع ثوري جديد تحت شعار “قاوموا الظلم”؛ للتنديد بحوادث الإهمال التي شهدتها مصر مؤخرا، كحادث مصرع طلاب سوهاج، وتفحم تلاميذ البحيرة، ودعم ما أسموه صمود السيناوية، ونضال الطلبة، وتضحيات المعتقلين، وثبات ذوي الشهداء والمصابين.
وطالب التحالف رافضي “الانقلاب” برفع علم مصر وشعار رابعة العدوية، وإحراق أعلام العدو الصهيوني والمتآمر الأمريكي وصور السسيسي، الذي وصفه بـ”الخائف المهزور” الذي تكشف نظرات الفزع المتعاقبة منه أن مصر ستنتصر”.
وخرجت، صباح اليوم، أكثر من 20 فعالية صباحية تنوعت بين المسيرات والوقفات والسلاسل البشرية، استجابة لدعوات تحالف دعم الشرعية، حيث خرجت مسيرات في منطقة المهندسين بالجيزة، والمعادي بالقاهرة، وببا بمحافظة بني سويف، وميت غمر وأجا وكفر المقدم بالدقهلية، وبرج العرب بالإسكندرية، وكفر صقر وأولاد صقر ومنيا القمح والإبراهيمية والحسينية بمحافظة الشرقية، ومنفلوط بأسيوط، والرياض بكفر الشيخ وتلا بالمنوفية والإسماعيلية، وغيرها من مدن ومراكز محافظات الجمهورية، حيث رفعوا جميعا شارات رابعة العدوية، وطالبوا بعودة الشرعية المتمثلة في الدكتور مرسي، والإفراج عن جميع المعتقلين، والقصاص لدماء الشهداء.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …