‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير رئيس جامعة الأزهر: عدم تبيلغ الطلاب عن زملائهم المشاغبين أخَّر فتح المدينة!!
أخبار وتقارير - نوفمبر 6, 2014

رئيس جامعة الأزهر: عدم تبيلغ الطلاب عن زملائهم المشاغبين أخَّر فتح المدينة!!

في مفاجأة غير متوقعة قال الدكتور عبدالحي العزب رئيس جامعة الأزهر إن الطالب الذي كان يعرف أن زميله في الغرفة يمارس الشغب ولم يبلغ عنه هو المتسبب في تأخر فتح المدينة الجامعية حتى الآن.
جاءت تلك التصريحات على لسان رئيس جامعة الأزهر أثناء افتتاحه “قاعة المحررين الصحفيين” اليوم بالجامعة؛ حيث أكد أن أعمال الترميمات فى المدن الجامعية بالقاهرة لم تنتهِ بعد، وأنه سوف يتم إعلان موعد تسكين الطلاب بها فور الانتهاء من الترميمات.
وحث رئيس الجامعة الطلاب على عدم المشاركة فيما أسماها “أعمال الشغب بالجامعة”، مطالبًا الطلاب بالتبليغ عن زملائهم الطلاب إن تأكدوا من مشاركتهم بأعمال الشغب بالجامعة كي يتم اتخاذ الإجرءات القانونية تجاههم.
وكان الدكتور حسين عويضة، رئيس نادي أعضاء هيئة تدريس جامعة الأزهر، قد أثار في وقت سابق جدلاً واسعًا بسبب تصريحات له أكد فيها أن لديه جواسيس بين الطلاب يأتونه بالمعلومات أول بأول.
وقال في مداخلة له على إحدى الفضائيات: “أنا مشغل جواسيس بلدياتي في وسط الطلبة يأتوني بالمعلومة طازة، وأنا بعمل كده عشان أمنع الحادث قبل وقوعه، وأنا مهمتي حفظ الأمن في بلدي”.
الطالبات تعاني مآسي إنسانية صعبة
ويعاني أكثر من 16 ألف طالب وطالبة بجامعة الأزهر من إغلاق المدينة الجامعية بمدينة نصر شرقي القاهرة في وجههم، بحجة عدم الانتهاء من الترميمات في المدينة الجامعية والتي تم البدء فيها منذ شهر يوليو الماضي.
ويرى العديد من طلاب وطالبات الأزهر أن أعمال الترميمات والصيانة بالمدينة الجامعية ليست سوى حجة لتأجيل التسكين بالمدينة حتى انتهاء الفصل الدراسي الأول، والذي انقضى منه نحو شهر كامل وسط معاناة شديدة بين الطلاب والطالبات، خاصة أبناء الأقاليم والمحافظات البعيدة والذين يقعون تحت سيطرة واستغلال سماسرة شقق الإيجار بالمناطق القريبة من الجامعة.
ومنذ بدء العام الدراسي الحالي وينظم طلاب وطالبات الأزهر فعاليات طلابية مابين مسيرات وسلاسل بشرية ووقفات احتجاجية للتنديد بإغلاق المدينة الجامعية والمطالبة بفتحها في أقرب وقت ممكن؛ لإنقاذ آلاف الطلاب والطالبات من مشقة ومعاناة السفر يوميًّا، مما قد ينذر بكارثة جديدة ككارثة جامعة سوهاج والتي راح ضحيتها 14 طالبة بسبب السفر يوميا، فضلاً عن أن الطلاب لا يجدون وقتًا للمذاكرة ومراجعة محاضراتهم؛ ما قد يهدد مستقبلهم الدراسي.
الانقلاب يخاف الطلاب
من جانبه اعتبر محمود الأزهري المتحدث الرسمي باسم “طلاب ضد الانقلاب” بجامعة الأزهر أن قرار إدارة الجامعة باستمرار غلق المدينة الجامعية حتى الآن هو أكبر دليل على خوف السطات الحالية، وإدارة الجامعة من طلاب وطالبات الأزهر بعد حالة الحراك الطلابي المتصاعد داخل الجامعة وخارجها.
واعتبر الأزهري في تصريحات صحفية أن “إدارة الجامعة لا تعمل لصالح الطلاب بل تعمل من أجل مصالح العسكر”، على حد وصفه.
وأكد الأزهري أن الأيام الماضية أثبتت نجاح الطلاب وتفوقهم على كل أساليب القمع التي مارستها السلطات لمواجهة التظاهرات، ولكن الفترة القادمة ستكون هناك خطوات تصعيدية متتالية ضد حصار الجامعة وغلق المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …